تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فساد - كرة المضرب

الفساد يدخل كرة المضرب الفرنسية

جان غاشاسين رئيس الاتحاد الفرنسي للتنس ( فيس بوك)
3 دقائق

دخلت كرة المضرب الفرنسية على خط فضائح الفساد التي تضرب الرياضة العالمية، بعد قيام الشرطة بتفتيش مقر الاتحاد الفرنسي ومنزل رئيسه جان غاشاسين للتحقيق في قضايا فساد واختلاس واستغلال نفوذ، بحسب ما ذكرت مصادر متطابقة لوكالة فرانس برس.

إعلان
 
وأشارت النيابة العامة المالية في بيان أن المحققين من مكتب مكافحة الفساد في المديرية العامة للشرطة القضائية قاموا بعدة مداهمات في مقر الاتحاد الفرنسي، ومنزل رئيس الاتحاد ووكالة أسفار في مدينة تارب (جنوب غرب فرنسا).
         
وأضافت النيابة أن تحقيقا أوليا فتح في 19 آذار/مارس الماضي للاشتباه باختلاس واستغلال نفوذ، مرتبط في بيع تذاكر بطولة فرنسا المفتوحة "رولان غاروس" وبشروط عقد تجديد وتوسيع ملعب رولان غاروس، ثاني البطولات الأربع الكبرى.
         
ورد الاتحاد الفرنسي في بيان: "تعاون مسؤولو الاتحاد بشكل كامل مع المحققين"، مضيفا انه يحتفظ بحق أن يكون طرفا بحال كشف الأعمال الجرمية من قبل القضاء.
         
وعاشت كرة المضرب الفرنسية عاصفة في الأشهر الماضية، بسبب شائعات الاتجار بتذاكر البطولة المرموقة، ومعارضة مستمرة منذ 2011 بشأن توسيع ملعب رولان غاروس، فضلا عن خلافات بين غاشاسين والمدير العام السابق للاتحاد ورولان غاروس جيلبير ايسيرن المقال أخيرا في شباط/فبراير 2016، الأمر الذي أدى إلى حالة انقسام في التنس الفرنسي ووقوف اللاعبين جيل سيمون وجوليان بينيتو مع ايسيرن.
         
ونشرت أسبوعية "لو كانار انشينيه" في 17 شباط/فبراير 2016 تقريرا حول تجاوزات مزعومة لغاشاسين، المتهم ببيع تذاكر رولان غاروس لصديق له يعمل وكيل أسفار، والذي أعاد بيعها بخمسة أضعاف سعرها الأساسي على الأقل.
         
هذه العناصر دفعت سابقا وزارة الرياضة إلى إجراء تحقيق إداري في أيلول/سبتمبر 2015، والتي ينتظر أن تقدم تقريرها إلى الوزير باتريك كانر قبل انطلاق بطولة رولان غاروس في 22 أيار/مايو الحالي.
         
بدوره، قال اريك اندريو محامي الاتحاد الفرنسي: "قام الاتحاد بعمل هام منذ 15 سنة للحد من بيع التذاكر في السوق السوداء"، خصوصا من خلال التذاكر المجردة من شكلها المادي والاسمية.
         

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.