تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إيران اختبرت صاروخا بالستيا جديدا مداه 2000 كيلومتر

إطلاق صاروخ باليستي إيراني ( تويتر)
2 دقائق

نقل أحد المواقع الإعلامية للتلفزيون الإيراني الاثنين 9 مايو 2016 عن الجنرال علي عبد اللاهي مساعد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية قوله إن إيران اختبرت نهاية نيسان/ابريل 2016 صاروخا جديدا مداه ألفي كلم بعد عدة عمليات إطلاق في آذار/مارس 2016.

إعلان

 

وأضاف انه "تم قبل أسبوعين اختبار صاروخ مداه 2000 كلم مع هامش خطأ في إصابة الهدف من ثمانية أمتار موضحا أن هذا الهامش بسيط جدا لصاروخ بهذا المدى.
          
وأوضح "يمكننا تسيير هذا الصاروخ البالستي فهو يخرج من الغلاف الجوي للأرض ويدخله مجددا لضرب الهدف بدقة".
          
ومطلع آذار/مارس 2016  اختبرت إيران عدة صواريخ موجهة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى (من 300 إلى ألفي كلم) في نقاط مختلفة من الأراضي الإيرانية معظمها من قواعد تحت الأرض.
          
ويتعرض برنامج إيران البالستي لانتقادات أميركية وفرنسية وبريطانية وألمانية.
          
وكانت الدول الأربع انتقدت نهاية آذار/مارس تجارب إيران للصواريخ البالستية واعتبرت أنها تخالف القرارات الدولية ودعت مجلس الأمن للنظر في هذه الخروقات.
          
وتعتبر أن بعض أنواع الصواريخ الإيرانية قادرة على نقل أسلحة نووية وهو ما تنفيه السلطات السياسية والعسكرية في طهران نفيا قاطعا.
          
وبعد إطلاق صاروخ آخر نهاية 2015 أعلنت واشنطن في 17 كانون الثاني/يناير 2016 عن عقوبات جديدة مرتبطة ببرنامج إيران للصواريخ البالستية.
          
وقبل 10 أيام صوت مجلس الشورى الذي تنتهي ولايته في نهاية أيار/مايو 2016، على قانون جديد لزيادة قدرات البلاد البالستية.
          
وفي الأشهر الأخيرة أعلن الرئيس حسن روحاني وكبار الضباط الإيرانيين أنهم يعتزمون زيادة قدرات الصواريخ البالستية لأغراض الردع.
 
 
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.