تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا ـ الاتحاد الأوروبي

رئيس بلدية لندن السابق "الاتحاد الأوروبي يتصرف مثل الديكتاتور النازي هتلر"

فيسبوك

اعتبر رئيس بلدية لندن السابق بوريس جونسون المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الأحد 15 أيار ـ مايو 2016، أن الاتحاد الأوروبي يتصرف مثل الديكتاتور النازي أدولف هتلر في محاولته بناء دولة عظمى، وهي تصريحات اعتبرها معارضوه "يائسة" وتؤشر إلى الهزيمة.

إعلان

تصريح جونسون جاء بعد تحذير أطلقه كاميرون، يوم السبت 14 أيار ـ مايو 2016، من أن بريطانيا يمكن أن تدخل في مرحلة انكماش اقتصادي في حال صوتت لمصلحة الخروج من الاتحاد. وكانت رئيسة البنك الدولي كريستيان لاغارد قد صرحت خلال زيارة لها إلى لندن الأسبوع الماضي بأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيؤثر على الاقتصاد البريطاني وأيضا يعتبر "خطرا على الاقتصاد العالمي".

جونسون والذي رغم أنه قيادي في حزب المحافظين إلا أنه يتعارض زعيم الحزب كاميرون في رؤيته لمستقبل المملكة، أوضح في مقابلة مع صحيفة "صنداي تلجراف" البريطانية، أن تاريخ أوروبا حافل منذ ألفي عام بمحاولات لتوحيد القارة تحت راية سلطة واحدة، على غرار ما كانت عليه الإمبراطورية الرومانية.

وأضاف "نابليون وهتلر وأشخاص كثر حاولوا فعل ذلك وانتهى الأمر بطريقة مأسوية، والاتحاد الأوروبي هو محاولة أخرى بطرق مختلفة، لكن ما ينقص جوهريا هو وجود ولاء حقيقي لفكرة أوروبا.. ليست هناك سلطة واحدة يمكن احترامها أو فهمها، وهذا هو سبب هذا الفراغ الديمقراطي الهائل".

وجدد جونسون، الذي يعتبر أبرز شخصية سياسية تنادي بالخروج من الاتحاد، التأكيد على أن بريطانيا ستصبح مزدهرة أكثر من أي وقت مضى، إذا ما خرجت من الاتحاد.

ومع أن جونسون قيادي في حزب المحافظين، إلا أنه يتعارض في رؤيته لمستقبل المملكة المتحدة مع زعيم الحزب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، الذي يقود حملة لإقناع الناخبين بالتصويت لصالح بقاء لبلادهم في الكتلة الأوروبية الموحدة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن