إيران ـ الولايات المتحدة

طهران تطالب واشنطن بتعويضات تصل إلى 50 مليار دولار

( أرشيف)
إعداد : منى ذوايبية

أقر البرلمانيون الإيرانيون قانونا يرغم حكومتهم على مطالبة الولايات المتحدة بتعويضات عن "الأعمال العدائية والجرائم" التي سببتها لإيران أو لمواطنيها منذ 63 عاما.

إعلان

 

القانون  يشير إلى الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت بالبلاد والعباد  منذ انقلاب 1953 على حكومة محمد مصدق، وتلك التي ارتكبت خلال حرب الخليج  من 1980 إلى 1988، كما يشمل التعويض  تدمير منصات النفط في الخليج ، وحتى تبعات التجسس الذي قام به أميركيون ضد إيران.
 
يأتي هذا القرار ردا على قرار المحكمة العليا الأميركية الصادر في نهاية نيسان/ابريل 2016 والقاضي بحق الاستحواذ على ملياري دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في نيويورك، وهو مبلغ يوازي التعويضات التي تطالب بها عائلات نحو ألف أميركي من  ضحايا هجمات تتهم  إيران بتدبيرها أو الوقوف وراءها.
 
إيران رفضت هذا القرار جملة وتفصيلا  واعتبرته  سرقة  فاضحة، بل و تنوي  التوجه إلى محكمة العدل الدولية  في  لاهاي  للاحتكام إليها .  
 
 هذا التجاذب السياسي المطعم بالخلافات  السياسية  لم ينهه  بدء سريان الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى في كانون الثاني/ يناير2016، ورفع القسم الأكبر من العقوبات الاقتصادية عن  طهران . بل  إن  إيران  تشكو من  أن الأميركيين يتحفظون على هذا الاتفاق ،  فهم لم  يعطوا ضمانات للبنوك والشركات الأجنبية  وخصوصا  منها الأوروبية  الراغبة بالاستثمار فيها.   
 

 

إعداد : منى ذوايبية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن