فرنسا

40 جريحا في عراك بين لاجئين أفغان وسودانيين في مخيم كاليه شمال فرنسا

مخيم كاليه في فرنسا بعد أعمال عنف بين لاجئين أفغان وسودانيين( أ ف ب 27-05-2016)
إعداد : مونت كارلو الدولية

أكد مسؤولون محليون ان ما مجموعه 40 شخصا جرحوا في عراك وشجار لأسباب لا تزال مجهولة بين نحو 200 من اللاجئين الافغان والسودانيين في مخيم كاليه العشوائي شمال فرنسا.

إعلان

ويجري المسؤولون تحقيقات في الاشتباكات التي بدأت حوالي الساعة الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي في مركز لرعاية الاطفال وانتقلت الى المخيم.
  
وقالت فابيان بوكيو في تصريح للصحافيين مساء الخميس 26 مايو الجاري إن الحصيلة ارتفعت الى "40 ضحية، بينهم 13 تم نقلهم الى مركز علاج في كاليه".
  
واضافت ان ثلاثة اشخاص اصيبوا بجروح أكثر خطورة، أحدهم جرح بسلاح ابيض".
  
واوضحت ان بين الجرحى مهاجرون وعمال انسانيون مضيفة ان شابة اصيبت بجروح بالغة بعد تعرضها لمقذوفة اصابتها في الوجه.
  
وفتحت السلطات المحلية في كاليه تحقيقا "في اعمال عنف متعمدة بأسلحة".
  
واكدت فرق الاسعاف لوكالة فرانس برس ان ليلة الخميس الجمعة كانت "هادئة" بعد أن أعلنت السلطات المحلية مساء الخميس أن الوضع "مستقر".
  
ونفت السلطات ان يكون ان يكون أحد المهاجرين قد جرح بسلاح ناري.
  
ويقيم نحو 4 الاف مهاجر، بحسب سلطات كاليه، و5 آلاف بحسب منظمات، في مخيم كاليه وجواره، على أمل الوصول الى بريطانيا.
  
وغالبا مع تحدث توترات بين المهاجرين الذي ينتمون لجنسيات مختلفة، ووقعت العديد من الاشتباكات في المخيم الذي يقيم فيه لاجئون ومهاجرون من افغانستان والشرق الاوسط والسودان والقرن الافريقي.
  
وفي منتصف آذار/ مارس الماضي جرح 19 مهاجرا في اشتباكات بين لاجئين افغان وسودانيين.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن