تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

مراكز إيواء المهاجرين اليونانية غير لائقة

أ ف ب

انتقدت مقررة الهجرة في مجلس أوروبا الاثنين مراكز إيواء المهاجرين الجديدة في تيسالونيكي في شمال اليونان والتي نقل إليها الأشخاص الذين كانوا في مخيم ايدوميني.

إعلان

واعتبرت مقررة الهجرة لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تينيكي ستريك أنه تم تضييع فرصة إقامة مراكز لائقة تتماشى مع المعايير الدولية وأن الدهشة أصابتها، في البداية، لقدرة السلطات اليونانية على إقامة منشآت جديدة لاستقبال الناس الذين كانوا في ايدوميني، خلال فترة قصيرة.

النائبة الهولندية أوضحت أن المواقع التي زارتها لا توفر احترام خصوصية الأشخاص أو الحماية من الحرائق، كما تتوفر فيها الإضاءة أو التهوية اللازمتين، أضف إفلى ذلك أنه لا يتم توفير المعلومات للمهاجرين عن وضعهم أو مصيرهم.

وكانت النائبة قد زارت ثلاثة مراكز استقبال وتسجيل قرب تيسالونيكي بعد إخلاء الشرطة التركية مخيم ايدوميني على الحدود مع مقدونيا حيث كان يقيم 12 ألف مهاجر بعد إغلاق طريق البلقان بداية آذار/مارس.

وقالت ستريك إن "الكثير ممن نقلوا إلى تيسالونيكي يأملون في الانضمام إلى أفراد عائلاتهم المقيمين في دول أوروبية، وإن راحتهم النفسية متوقفة على الانجاز السريع لعملية التسجيل وقدرتهم على الاستفادة من حقهم في اللجوء".

وفي بريطانيا، توجه السلطات القضائية البريطانية اتهاما رسميا إلى بريطانيين بمخالفة قانون الهجرة في إطار التحقيق في إنقاذ عشرين شخصا، بينهم 18 مهاجرا ألبانيا في بحر المانش، وفق ما أعلنته وزارة الداخلية البريطانية.

وتم إنقاذ 18 مهاجرا ألبانيا بينهم طفلان وامرأة، ليلة السبت الأحد، قبالة السواحل البريطانية بعد أن بدأ زورق مطاطي كانوا على متنه بالغرق، وكان البريطانيان أيضا في الزورق.

وأفادت وزارة الداخلية، من جهة أخرى، أنه تم العثور، يوم الأحد، على زورق ثان يشتبه في ارتباط بالأول، على احد شواطئ ديمتشورتش على سواحل جنوب شرق انكلترا، في الطرف المقابل لمدينة كاليه الفرنسية عبر بحر المانش.

ويقيم حاليا حوالي أربعة آلاف مهاجر، بحسب السلطات الفرنسية، خمسة آلاف وفقا للجمعيات الإنسانية، في مخيم كاليه وجواره، على أمل الوصول إلى بريطانيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.