تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الجيش الإسرائيلي ينفي مسؤولية أحد جنوده بقتل فلسطينيين عمداً

أ ف ب

نفى الجيش الاسرائيلي اتهامات منظمة بيتسيلم الإسرائيلية، وهي منظمة حقوقية اسرائيلية، بان جنوده قاموا بالاجهاز على فلسطيني ثان في اذار/مارس الماضي بعد اصابته بجروح.

إعلان

اثار اقدام جندي اسرائيلي في 24 اذار/مارس الماضي على قتل شاب يدعى عبد الفتاح الشريف،21عاما، بينما هو ملقى على الارض بعد اصابته في اطلاق نار عليه اثر تنفيذه عملية طعن في الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة، جدلا كبيرا في الدولة العبرية.

سارع التيار اليميني المتطرف الى الدفاع عن الجندي ايلور عزريا الذي يحمل الجنسية الفرنسية، بينما يخضع الجندي لمحاكمة عسكرية بتهمة القتل غير العمد.

بحسب الرواية الاسرائيلية،اقدم الشريف مع شاب فلسطيني اخر قبل قتله على طعن جندي ما ادى الى اصابته بجراح طفيفة. وقتل الفلسطيني الاخر ويدعى رمزي القصراوي بالرصاص.

اثبت تشريح جثة الشريف مقتله نتيجة رصاصة في الراس. وانتشر على شبكات التواصل تسجيل فيديو للحادث يوم وقوعه، بدا فيه ان الفلسطيني لم يعد يشكل اي خطر على الجنود والمسعفين حوله.

قالت منظمة بيتسيلم الاسرائيلية التي نشرت شريط الفيديو الاول ان الفلسطيني الاخر قتل بالرصاص عندما لم يعد يشكل اي خطر.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن