فرنسا

النقابات الفرنسية: لا نريد تعطيل بطولة أوروبا والكرة في ملعب الحكومة

أ ف ب

الأمين العام لنقابة سي جي تي "الكونفدرالية العامة للشغل" فيليب مارتينيز، وهي النقابة التي تقود حركة الإضرابات والاحتجاجات الاجتماعية ضد مشروع إصلاح قانون العمل، أعرب، عشية افتتاح مباريات كاس أوروبا 2016 لكرة القدم، عن شكوكه في أن تكون عرقلة جماهير كرة القدم عن متابعة مباريات البطولة، هي أفضل صورة يتم تقديمها للكونفدرالية العامة للشغل (سي جي تي)، مؤكدا أن "الاتحاد العام للشغل يرغب في أن تجري المباريات كمهرجان حقيقي في الملاعب وفي مناطق تجمع المشجعين"، مشيرا إلى أن عناصر النقابة سيقومون بتوزيع منشورات والحديث مع المشجعين.

إعلان

إلا أن مارتينيز أكد أن حركة الاحتجاج ضد مشروع إصلاح قانون العمل لم تنته بعد، ودعا مؤسسات جديدة للانضمام إلى الحركة وتوسيعها، وحمل الحكومة مسئولية الوضع الراهن قائلا "إما أن تتقبل الحكومة الديمقراطية، أو يستمر النزاع ويتسع"، معتبرا أن الكرة في ملعب الحكومة منذ ثلاثة أشهر.

مشروع إصلاح قانون العمل سيخضع لقراءة ثانية في مجلس الشيوخ يوم الاثنين، وقد دعت الكونفدرالية العامة للشغل إلى ثلاثة أيام جديدة من المظاهرات والاحتجاجات خلال شهر حزيران/يونيو، تبدأ بمظاهرة كبرى في 14 الشهر في باريس، بالإضافة إلى يومي 23 و28.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم