أخبار العالم

مهاجمون يعتقد أنهم إسلاميون يقتلون عاملاً في دير هندوسي بالفؤوس في بنغلادش

أ ف ب
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

قتل مجهولون عاملا في دير هندوسي بالفؤوس في بنغلادش الجمعة، في اخر جريمة تطال افراد اقليات دينية وتنسب الى اسلاميين.

إعلان

وقالت الشرطة ان نتيارانجان باندي قتل بينما كان يقوم بنزهته الصباحية اليومية في منطقة بابنا (شمال غرب) التي يقع فيها الدير.

وصرح رئيس الشرطة المحلية عبد الله الحسن لوكالة فرانس برس "كان يعاني من السكري ويمارس المشي كل صباح. تعرض له عدد من المهاجمين وضربوه بالفؤوس في عنقه وقد مات على الفور".

واوضح الحسن "كان يعمل منذ نحو 40 عاما في الدير وهو مدير الموظفين منذ بضع سنوات".

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن مقتله على الفور.

الا ان مسؤول الشرطة في المنطقة الامغير كبير اشار الى ان الجريمة شبيهة بهجمات مماثلة ارتكبها متطرفون اسلاميون.

وتشهد بنغلادش موجة من عمليات القتل التي تستهدف ناشطين علمانيين وليبراليين والاقليات الدينية، سقط فيها اربعين قتيلا في السنوات الثلاث الماضية.

وتنسب السلطات هذه الجرائم الى اسلاميين محليين وتنفي اي وجود للتنظيم الجهادي او لفرع لتنظيم القاعدة في البلاد.

واطلقت الشرطة هذا الاسبوع سلسلة من العمليات ضد مسؤولين مفترضين عن عمليات القتل.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن