تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأردن, آثار

آثار مدفونة تحت الرمال اكتشفتها صور الأقمار الصناعية في مدينة البتراء

مدينة البتراء الأثرية في الأردن (رويترز)

رصدت الأقمار الصناعية وطائرات من دون طيار كنوزا أثرية مخفية في مدينة البتراء الأثرية في الأردن يقدر علماء الآثار عمرها بأكثر من 2000 عاما.

إعلان

جاء ذلك ضمن تقرير نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية يوم الجمعة 10 حزيران/ يونيو 2016. أوضحت الصور وجود منصة مسطحة ضخمة بطول 56 مترا وعرض 49 مترا، يوجد بداخلها ساحة مرصوفة بأحجار مسطحة ومحاطة بالأعمدة وينحدر منها درج قديم ضخم من الجهة الشرقية وبداخل الساحة هيكل ظاهر بطريقة غريبة كأنه مختبئ في داخلها بالإضافة إلى هيكل أصغر ويقدر العلماء مساحة الساحة بضعف مساحة ملعب أولمبي.

وأشار علماء الآثار الذين يعملون في مدينة البتراء بأنه لا يوجد مثيل لمثل هذه الساحة لا في البتراء نفسها ولا حتى في المناطق المحيطة بها" وأضافوا أن هذا المبنى موجود بالقرب من مركز مدينة البتراء إلا أنه مخفي بطريقة غريبة يجعل من الصعب الوصول إليه"

ويقول عالم الآثار كريستوفر تاتل، الذي عمل 15 عاماً في البتراء "على حد علمي لا يوجد مثيل لهذا في مدينة البتراء. كنت مقتنعا أنا وزملائي ممن عملوا في البتراء على مدى الـ 100 عام الماضية على أقل تقدير بوجود شيء ما مدفون تحت الرمال، وأعلم أن أحد الزملاء على الأقل لاحظ وجود شيء ما مخفي إلا أننا لم نتمكن من تحديده "

يذكر أن البتراء هي عاصمة مملكة الأنباط من عام 400 قبل الميلاد إلى 106 بعد الميلاد وظلت مجهولة لعلماء الآثار الغربيين حتى أوائل القرن الـ 19.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.