تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إرهاب

توقيف رجل يحمل حزاما ناسفا في مركز تجاري في بروكسل

رجال الشرطة في بروكسل (فيسبوك)

تم توقيف رجل يحمل حزاما ناسفا مزيفا بعد انذار بوجود قنبلة في مركز تجاري في بروكسل مما استدعى إطلاق عملية كبيرة لمكافحة الارهاب في وسط العاصمة البلجيكية يوم الثلاثاء21 يونيو/ حزيران 2016، بحسب ما أعلنه المدعون الفدراليون.

إعلان

 

وتطبق بروكسل اجراءات امنية قصوى منذ الهجمات الدامية في 22 آذار/مارس التي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية في المطار ومحطة مترو.
  
وأطلق الانذار بوجود قنبلة عند الساعة 6,30 صباحا بالتوقيت المحلي بعد معلومات عن رجل يتصرف بشكل مريب بالقرب من مركز التسوق "سيتي 2".
  
وقال رئيس الوزراء شارل ميشال عقب اجتماع طارئ مع حكومته الامنية "حاليا نسيطر على الوضع"، موضحا ان "قوات الامن تلتزم اقصى حدود اليقظة".
  
وهرع فريق من خبراء تفكيك القنابل الى مركز التسوق، أحد أكبر المراكز التجارية في العاصمة البلجيكية.
  
وقال مكتب النيابة في بروكسل لوكالة فرانس برس "لم يتم العثور على اي قنبلة حتى الان. الحزام الناسف الذي عثر عليه مزيف".
  
واغلق كافة المخارج في مركز التسوق باستثناء المخرج المجاور لمحطة روجييه، حيث كان الجنود يفتشون حقائب المارة ومقتنياتهم.
  
وقام الجنود والشرطة بتطويق المكان على الفور، بحسب صحافي فرانس برس في الموقع.
  
وتأتي الحادثة بعد ايام قليلة على توجيه السلطات البلجيكية لثلاثة رجال تهم "محاولة القتل في إطار ارهابي" إثر عمليات دهم لعشرات المنازل، في إطار التحقيق حول تقارير عن تهديدات لمشجعين يتابعون مباريات كأس اوروبا 2016.
  
ووجه المدعون الاتهام للرجال الثلاثة الذين عرفوا بكل من سمير س. ومصطفى ب وجواد ب. غير انها أطلقت سراح ستة آخرين بعد استجوابهم.
  
 
وتتضمن المناطق التي تم تفتيشها تتضمن في بروكسل، خطط فيها الجهاديون هجماتهم التي نفذوها في باريس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي والاعتداءات الانتحارية في بروكسل.
  
وقالت السلطات حينها انها تنفذ العمليات ردا على حاجة "لتدخل فوري".
  

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن