اسرائيل ـ تركيا

نتانياهو: التطبيع مع تركيا ستكون له "انعكاسات إيجابية كبرى" على الاقتصاد الإسرائيلي

أ ف ب

أكد رئيس الوزراءالاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين 27 حزيران ـ يونيو 2016، من روما التوصل إلى اتفاق مع تركيا من أجل تطبيع العلاقات بين البلدين بعد قطيعة استمرت ست سنوات.

إعلان

وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن الاقتصاد الإسرائيلي سيستفيد بصورة كبيرة من الاتفاق. وأضاف نتانياهو أمام صحفيين في العاصمة الإيطالية بعد محادثات مع وزير الخارجية الأمريكي "اعتقد انها خطوة مهمة ان نقوم بتطبيع علاقاتنا". وأكد أنه سيكشف تفاصيل الاتفاق في وقت لاحق.

وكان مسؤول إسرائيلي أعلن في وقت سابق أن تركيا وإسرائيل توصلتا الأحد 26 حزيران ـ يونيو 2016، إلى اتفاق على تطبيع العلاقات بين البلدين بعد ست سنوات من التوتر بدأت مع شن هجوم اسرائيلي على سفينة تركية كانت تنقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، بحسب ما أعلن مسؤول اسرائيلي.

من جهة أخرى، قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش إن محادثات تطبيع العلاقات بين بلاده وإسرائيل وصلت إلى "نقطة معينة" وقال قورتولموش للصحفيين خلال استراحة تخللت اجتماع الحكومة في أنقرة "وصلنا إلى نقطة معينة في المحادثات في 26 يونيو وهذا سيتم إعلانه في بيانين متزامنين يصدرهما رئيسا الوزراء" في العاشرة بتوقيت جرينتش.

الولايات الأمريكية من جهتها رحبت بتطبيع العلاقات بين البلدين على لسان وزير خارجيتها جون كيري، الذي وصف الاتفاق بالـ ـ"خطوة ايجابية".

وكانت العلاقات بين تركيا وإسرائيل قد انهارت بعد أن قتل الجيش الإسرائيسلي عشرة اتراك في 2010 خلال هجوم شنته وحدة كوماندوس اسرائيلية على سفينة "مافي مرمرة" التركية المحملة بالمساعدات الانسانية التي كانت تحاول كسر الحصار المفروض على قطاع غزة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم