بنغلادش

هجوم جديد في بنغلادش في عيد الفطر

صلاة عيد الفطر في دكا، عاصمة بنغلاديش (07-07-2016)
صلاة عيد الفطر في دكا، عاصمة بنغلاديش (07-07-2016) ( أ ف ب)

شن مسلحون يرجح أنهم اسلاميون الخميس في 07 يوليو 2016 هجوما بالقنابل أسفر عن مقتل شرطيين اثنين وجرح ستة آخرين خلال تجمع كبير للمسلمين بمناسبة عيد الفطر في شمال بنغلادش، في فصل جديد من أعمال العنف بعد أيام على الاعتداء الذي أودى بحياة عشرين شخصا في العاصمة دكا.

إعلان

أعلنت السلطات أن شرطيين اثنين ومهاجما واحدا قتلوا في هذه التفجيرات التي وقعت بالقرب من مكان تجمع فيه نحو مئتي الف شخص لأداء صلاة العيد في إقليم كيشوريغانج، شمال بنغلادش. وبحسب مصدر مسؤول، فإنه تم العثور على سواطير في مكان الهجوم.

والتجمع المعروف باسم "عيد شولاكيا" هو الاكبر الذي ينظم في بنغلادش التي يشكل المسلمون تسعين بالمئة من سكانها البالغ عددهم 160 مليون نسمة.

ولم تتبن أي جهة الهجوم الذي يأتي بعد أقل من اسبوع على المجزرة التي قتل فيها عشرون رهينة بالسواطير بينهم 18 أجنبيا في مطعم في أحد أحياء دكا الراقية، وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

وبنغلادش تعيش حالة تأهب منذ الهجوم الذي وقع الجمعة الماضية، وخلال الاحتفالات بالعيد اليوم في07 يوليو 2016 أطلقت دعوات الى وقف العنف. وكان عدد كبير من المصلين يبكون خلال الصلاة.

وتشهد بنغلادش منذ بداية السنة عمليات قتل تستهدف مثقفين وأفرادا ينتمون الى أقليات دينية، في عمليات يتبناها تنظيم الدولة الاسلامية وفرع تنظيم القاعدة. لكن الحكومة ترفض الاعتراف بوجود شبكات جهادية دولية على أراضيها. وقد نسبت هجوم دكا الى جماعة إسلامية محلية محظورة منذ نحو عشر سنوات.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن