تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا- الجزائر

السجن 20 عاما لجزائري في قضية قتل شرطية بلدية في فرنسا

صورة للشرطية الفرنسية اوريلي ( فيس بوك )
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أصدرت محكمة الجنايات بالمسيلة بجنوب الجزائر في ساعة متأخرة من مساء الاثنين 11 يوليو 2016 حكما بالسجن 20 عاما بحق رضوان فايد الجزائري الفرنسي في قضية قتل شرطية بلدية بفرنسا عام 2010، تورط فيها شقيقه أيضا، وفق ما علم الثلاثاء 12 يوليو 2016 من مصدر قضائي.

إعلان

 

وصدر الحكم بحق فيصل سعيد فايد وهو شقيق رضوان فايد المسجون بفرنسا، في قضية قتل الشرطية أوريلي فوكي في 20 أيار/مايو 2010 بضاحية فيلي سور مارن قرب باريس، بحسب ما صرح المحامي لدى مجلس قضاء المسيلة أحمد بن شارف.
  
وكانت النيابة طلبت إنزال عقوبة السجن مدى الحياة بينما طالب الدفاع ببراءة موكله الذي دخل الجزائر في 21 أيار/مايو 2010 أي بعد يوم واحد من الحادثة.
  
وتم القبض على فيصل فايد في حزيران/يونيو 2012 بناء على مذكرة توقيف دولية صادرة عن الانتربول، وقد سبق تبرئته من التهمة الموجهة اليه لعدم كفاية الأدلة، بحسب موقع صحيفة الشروق.
  
وفي محاكمة الاثنين 11 يوليو 2016 التي جرت باستخدام الاتصال بالفيديو بين محكمة المسيلة ومكتب نيابة نانتير بفرنسا، تعرف شاهد على فيصل فايد كأحد المشاركين في هجوم على سيارة نقل أموال والاشتباك مع رجال شرطة افضى إلى مقتل الشرطية اوريلي فوكي (26 سنة) وجرح زميلها.
  
وفي نيسان/أبريل 2016 أصدرت محكمة جنايات باريس أحكاما بالسجن بين سنة و30 سنة ضد ثمانية أشخاص في هذه القضية بينهم رضوان فايد شقيق فيصل الذي حكم عليه بالسجن 18 سنة.
  
وقال لوران فرانك محامي أسرة الشرطية لدى عودته من الجزائر "هذا القرار هو مصدر ارتياح كبير لوالدي اوريلي فوكي اللذين قدما للحصول على العدالة وتنهي ست سنوات من السعي اليها".
  
وأضاف "أن التعاون الفرنسي الجزائري في هذا الملف كان مثاليا. وعمل الجميع على أن يحاكم فيصل فايد في ظروف جيدة. وتمت الأمور بشكل سليم".
 
 
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.