تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هجرة

محاولة انتحار جماعية لمهاجرين غير شرعيين في سواحل عنابة الجزائرية

( أرشيف)

كشفت صحيفة الوطن الجزائرية في عددها الصادر يوم الخميس 14 يوليو تموز 2016 عن محاولة انتحار جماعية في ساحل مدينة عنابة شرق البلاد.

إعلان
 
وأوضحت الصحيفة أن هذه الحادثة وقعت عند الساعة الرابعة من صباح يوم الأربعاء 13 يوليو 2016 على بعد 20 ميلا شمال شرق " رأس الحمراء" في سواحل مدينة عنابة.
 
وقالت الصحيفة الناطقة بالفرنسية، نقلا عن مصادر قضائية جزائرية، إن مجموعة تضم 9 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 17 و50 عاما، ممن يعرفون بــ "الحراقة"، أي أولئك الذين يحاولون العبور خلسة عبر البحر الأبيض المتوسط قصد الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا-رفضوا الانصياع لأوامر خفر السواحل بوقف محرك مركبهم وتسليم أنفسهم.
وقد هدد اثنان من المهاجرين الجزائريين غير الشرعيين بحرق نفسيهما إذا لم يسمح للمجموعة بمواصلة طريقها نحو السواحل الأوروبية. وأمام رفض خفر السواحل، نفذ المهاجران تهديدهما وأضرما النار في المركب وارتمى كل المهاجرين في الماء بعد إصابتهم بحروق بالغة.
وقد تمكن عناصر خفر السواحل من انتشال المهاجرين من الماء ونقلوا الجرحى مباشرة إلى مستشفى ابن سينا في مدينة عنابة قبل تحويلهم إلى المدعي العام.
ونقلت الصحيفة عن مصادر قضائية أنه تم إطلاق سراح المهاجرين بعد ظهر الأربعاء 13 يوليو وتغريمهم بـ 20 ألف دينار جزائري.
يشار إلى انه ومنذ شهر رمضان تم توقيف 174 من "الحراقة"، أي المهاجرين غير الشرعيين، فيما فقد عشرات آخرون و"نجح" آخرون في اجتياز المياه الإقليمية الجزائرية والوصول بمراكبهم إلى شواطئ جنوب إيطاليا.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.