تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جنوب السودان

السودان يقوم بإجلاء رعاياه من جنوب السودان

عائلات نازحة من جوبا في جنوب السودان 12 تموز 2016
عائلات نازحة من جوبا في جنوب السودان 12 تموز 2016 (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

وصل عشرات السودانيين بينهم نساء وأطفال إلى الخرطوم قادمين من جوبا الجمعة 15 تموز- يوليو، بينما بدأ السودان بإجلاء رعاياه من الدولة التي انفصلت عنه قبل خمس سنوات.

إعلان

اختار مواطنو جنوب السودان في 2011 الاستقلال عن السودان بموجب اتفاقية سلام، لكن الدولة ما لبثت أن غرقت في حرب أهلية قتل فيها عشرات آلاف الأشخاص.

وتجددت المواجهات في جنوب السودان الأسبوع الماضي عندما اندلعت معارك عنيفة في العاصمة جوبا عشية ذكرى الاستقلال.

ورغم صمود وقف لإطلاق النار منذ مساء الاثنين، إلا أن الأمم المتحدة حذرت من إمكانية تجدد المعارك في جوبا.
وتقوم طائرات مستأجرة بإجلاء الرعايا الأجانب من البلاد منذ الأربعاء الماضي.

وبدأ السودان أيضا بإجلاء رعاياه، ووصلت أول طائرة على متنها 76 سودانيا إلى الخرطوم بعد ظهر الجمعة. وقال جما أحمد المسؤول في الحكومة للصحافيين في مطار الخرطوم "نركز على إحضار النساء والاطفال والمسنين أولا". وأضاف "ستكون هناك رحلات اخرى اليوم تحمل المزيد من الاشخاص".

وقال مسؤولون الخميس 14 تموز2016 إن السودان سيقوم بتشغيل من ثلاث إلى أربع رحلات يوميا لإعادة رعاياه إلى الوطن.

وقال المسؤول الحكومي حاج ماجد سور لمركز السودان الإعلامي، القريب من السلطة في الخرطوم "أغلبهم يعمل في التجارة وفي منظمات دولية غير حكومية".

وأدت أربعة أيام من المعارك العنيفة الأسبوع الماضي بين الجنود الموالين للرئيس سلفا كير والمتمردين السابقين الموالين لنائبه رياك مشار، إلى مقتل المئات في جوبا واجبرت أكثر من 40 ألفا على الفرار من منازلهم.

وتسدد أعمال العنف الاخيرة ضربة جديدة لاتفاق إنهاء النزاع العام الماضي، والذي تفجر عندما اتهم كير نائبه مشار بالتخطيط لانقلاب. واتخذ العنف طابعا أتنيا بين قبيلة دينكا التي ينتمي إليها كير وقبيلة نوير التي ينتمي إليها مشار. والقبيلتان هما الأكبر في البلاد.

وخلال النزاع ارتكبت فظاعات كبيرة بين القبيلتين ومنها عمليات اغتصاب جماعية وإحراق قرى بأكملها وحتى أكل لحوم البشر. كما قتل عشرات آلاف الأشخاص وتشرد أكثر من مليونين شخص من منازلهم.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.