تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

افتتاح عيادة في لندن لتوليد النساء ضحايا الاعتداءات الجنسية

www.shutterstock.com

فتحت عيادة توليد مكرسة للنساء ضحايا الاعتداءات الجنسية في لندن هي الاولى من نوعها حسب ما قال مؤسسوها.

إعلان

وتقع العيادة داخل مستشفى لندن الملكي. وقد استقبلت الجمعة 29 يوليو-تموز 2016أولى نزيلاتها للحصول على دعم طبي ونفسي طوال حملهن وبعد الولادة.

وقالت اندرجيت كور القابلة القانونية في عيادة "بارتس هيلث ان اتش اس تراست": "من المهم جدا ان تشعر النساء اللواتي تعرضن لاعتداء جنسي أنهن يتحكمن بمصيرهن ويستفدن من متابعة طويلة الامد".

وتدار العيادة الجديدة بالشراكة مع منظمة "ماي بودي باك" المتخصصة في مساعدة النساء ضحايا الاعتداءات الجنسية.

ومن أهداف الطواقم الطبية في العيادة جعل حمل هؤلاء النساء بعيدا قدر الإمكان عن ذكرى الاعتداءات الجنسية.

وتستقبل العيادة راهنا النساء البريطانيات فقط. ويعمل فيها نحو عشرين شخصا من بينهم قابلات قانونيات وأطباء اطفال وعلماء نفس. وقد تطوعت أكثر من مئة امرأة للمشاركة في إطلاق المشروع.

وسجلت الشرطة في انكلترا وويلز خلال السنة المنصرمة أكثر من 106 آلاف اعتداء جنسي من بينها 36 ألف حالة اغتصاب. وأوضحت السلطات أن الرقم يشكل ارتفاعا سنويا بنسبة 21 %. وعزت ذلك إلى أن مزيدا من النساء يجرأن على تقديم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.