بلجيكا- اعتداء

تحقيق بعد اعتداء على كاهن في بلجيكا لا علاقة له بتنظيم الدولة الإسلامية

صورة لداخل كنيسة (أرشيف)
إعداد : مونت كارلو الدولية

ذكرت نيابة ليمبورغ يوم الاثنين الأول من أغسطس 2016 أن تحقيقا فتح في بلجيكا بعد الاعتداء بسكين على كاهن يوم الأحد من قبل رجل قال إنه من طالبي اللجوء في هولندا لا علاقة له على ما يبدو بتنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان
 
وقالت النيابة في بيان أن الكاهن البالغ من العمر 66 عاما أصيب بجروح طفيفة في يده اليسرى نقل إلى المستشفى وليس في حال الخطر. وصرح ناطق باسم النيابة لوكالة فرنس برس "يفترض أن يتمكن من الخروج من المستشفى يوم الثلاثاء 2 أغسطس الجاري".
  
وأضاف المصدر نفسه أن المهاجم حضر إلى منزل الكاهن في لاناكن (شرق) ليطلب المساعدة وما إذا كان يستطيع الاستحمام. وبعد أن استحم طلب بعض المال من الكاهن الذي رفض تلبية طلبه.
  
وقام الرجل الذي لم تكشف هويته بمهاجمة الكاهن بسكين. وأصيب الأب يوس فاندرلي (40 عاما) بجروح في يديه.
  
ولاذ المهاجم بالفرار. ودعت الشرطة أي شهود إلى الإدلاء بإفاداتهم.
  
وقالت النيابة إن العناصر الأولية للتحقيق تفيد أن المهاجم لا يقيم في مركز طالبي اللجوء المحلي. وقالت النيابة إن الاعتداء على ما يبدو "لا علاقة له مع (تنظيم) الدولة الإسلامية والهجمات الإرهابية التي ضربت أوروبا". وأضافت "حاليا لم تثبت أي علاقة".
  

 

وكان رجلان قالا انهما من التنظيم الجهادي قتلا في 26 تموز/يوليو كاهنا خلال قداس بالقرب من مدينة روان الفرنسية قبل أن يتم قتلهما.  

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن