تخطي إلى المحتوى الرئيسي
جنوب السودان

وزير الزراعة يستقبل ويدعو حكومة الرئيس سلفا كير للتنحي عن السلطة

وزير وزير الزراعة في حكومة جنوب السودان لام اكول ( رويترز )
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

استقال وزير الزراعة في حكومة جنوب السودان لام اكول الاثنين 1 آب-أغسطس 2016 وقال إن عملية السلام التي تهدف إلى إحلال السلام في البلاد قد ماتت، داعيا حكومة الرئيس سلفا كير إلى التنحي عن السلطة.

إعلان

 
 وأعلن اكول كذلك تخليه عن زعامة حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان-التغيير الديموقراطي. وقال اكول في مؤتمر صحافي في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا "لم يعد هناك اتفاق سلام يطبق في جوبا (..) جميعنا نتفق على أن النظام في جوبا يجب أن يتغير".
 
   وكان اكول المنافس الرئيس للرئيس في الانتخابات التي جرت في 2010 قبل عام من نيل جنوب السودان استقلالها.
 
   وعارض اكول زعيم المتمردين رياك مشار الذي اشتبكت قواته في الأسابيع الأخيرة مع القوات الموالية لكير.
   ودخل جنوب السودان الذي نال استقلاله في 2011، حربا أهلية في كانون الأول/ديسمبر 2013.
 
   وبموجب الاتفاق، حصل مشار على منصب النائب الأول للرئيس. ووزعت المناصب الوزارية البالغ عددها ثلاثين منصبا بين الرجلين وباقي الأحزاب.
 
   ولم يعد مشار إلى جوبا منذ اندلاع القتال في مطلع تموز- يوليو الماضي. وقبل أسبوع، عين كير بدلا منه تابان دنغ غاي وهو قيادي سابق في مرحلة النضال من أجل الاستقلال والحاكم السابق لولاية الوحدة النفطية (شمال) ومن إثنية "النوير" مثل مشار.
 
   وترك اكول بعد استقالته الباب مفتوحا أمام احتمال انضمامه إلى صفوف مشار بعد أن ترك حزبه.
 
   وقال "نحن نتشاور الآن حول تنظيم صفوفنا لتقوية المعارضة ضد الحكومة".
   وأضاف قائلا: «نظرا لأن الاتفاق ميت، ولا يوجد فضاء سياسي حر في جوبا، فإن الطريقة الوحيدة المنطقية لمعارضة هذا النظام لاستعادة السلام الحقيقي هي تنظيم الصفوف خارج جوبا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.