الشرق الأوسط

إيران تعدم عشرين شخصا في يوم واحد بتهمة "الإرهاب"

( أرشيف)

نفذت إيران أحكاما بالإعدام في عشرين شخصا وصفتهم بأنهم "إرهابيون" ينتمون إلى جماعة سنية بعد إدانتهم بارتكاب عمليات قتل وتهديد الأمن القومي، في أكبر عدد من أحكام الإعدام ينفذ في يوم واحد في الجمهورية الإسلامية.

إعلان

 

وأعلن النائب العام محمد جواد منتظري للتلفزيون الحكومي (ايريب) يوم الخميس 4 أغسطس/ آب 2016 أن هؤلاء أعدموا يوم الثلاثاء 2 أغسطس/آب الجاري بدون أن يوضح جنسية أي من المحكومين ولا مكان تنفيذ العقوبة.
  
وقال إن "هؤلاء الأشخاص ارتكبوا جرائم قتل (...) قتلوا نساء وأطفالا وسببوا دمارا وعملوا ضد الأمن القومي وقتلوا رجال دين سنة في مناطق كردية".
  
وتحدثت وزارة الاستخبارات الإيرانية في بيان يوم الأربعاء 3 أغسطس الجاري عن 24 اعتداء مسلحا وتفجيرات بالقنابل وسرقات بين 2009 و2012 ارتكبتها "جماعة التوحيد والجهاد" وأسفرت عن 21 قتيلا ونحو 40 جريحا في غرب إيران.
  
 الأمم المتحدة: ألف شخص تم إعدامهم عام 2015
  
وجرت عمليات إعدام جماعية في السنوات الأخيرة في إيران.
 
ففي تموز/يوليو 2009 أعدم 24 من مهربي المخدرات شنقا في سجن رجائي شهر في كراج غرب طهران بعد عشرين آخرين في السجن ذاته.
  
وفي تموز/يوليو عام 2008 أعدم 29 شخصا شنقا بعدما أدينوا بتهريب المخدرات وجرائم قتل واغتصاب.
  
ويعاقب بالإعدام في إيران مرتكبو جرائم القتل والاغتصاب والسطو وتهريب المخدرات والزنا.
  
ويثير الانفراج منذ عام بين الغرب وإيران بعد توقيع الاتفاق النووي، خصوصا قلق معارضي عقوبة الإعدام بينما تؤكد الأمم المتحدة أن الجمهورية الإسلامية نفذت هذه العقوبة في نحو ألف شخص عام 2015.
  
وانتقد الاتحاد الأوروبي وفرنسا عمليات الإعدام.
  
  
                 
  
                 
  
   
                 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن