تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرصنة وكالة الأمن القومي الأمريكية

هل اخترقت خوادم وكالة الأمن القومي الأمريكية، أدوات التجسس والاختراق للبيع؟

نايلة الصليبي

يضج عالم الإنترنت والمخابرات والدوائر الدبلوماسية بهذا السؤال، بعد أن قامت مجموعة من القراصنة غير المعروفين والتي تطلق على نفسها اسم Shadow Brokers،ليل الإثنين من طرح للبيع في المزاد لمجموعة من أدوات الاختراق في الحرب الإلكترونية Cyber Weapon. تقول انها لمجموعة Equation Group والتي يشتبه من كونها من أكبر مجموعات القرصنة التابعة لوكالة الأمن القومي الأمريكية.

إعلان
 
وضعت مجموعة القراصنة Shadow Brokers ، بلغة أنجليزية ركيكة، أعلان البيع في المزاد على حساب على موقع Tumblr ، تم تعطيله لاحقا ويمكن مراجعته في أرشيف غوغل . وتعرض  مجموعةShadow Brokers الملفات والأدوات بشكل كامل للبيع مقابل مليون بيتكوين، أي ما يعادل 566 مليون دولار
 
 
اسماء  عينات برامج الإختراق و الملفات المسربة من مجموعة  ShadowBrokers
اسماء عينات برامج الإختراق و الملفات المسربة من مجموعة ShadowBrokers techcrunch.com

 
و كان خبراء " شركة كاسبرسكي لاب"، المتخصصة في أمن الشبكة و المعلومات قد كشفوا بعد سنوات من البحث والتحقيق، عن مجموعة Equation و يعتبرون أن أنظمة المراقبة والتنصت الإلكترونية هذه هي الأكثر تعقيدا و تطورا من كل المنصات ، التي أطلق عليها خبراء " كاسبرسكي لاب" لقب The Crown Creator of Cyber-Espionage وكان التقرير أشار إلى كون هذه المجموعة خلف البرنامج الخبيث دودة ستاكسنت التي عطلت مفاعل بوشهر النووي الإيراني.وفي هذا الإطار نشرت مدونة "كاسبرسكي لاب" الأمنية  تقريرا يؤكد مصداقية كون الملفات المسرّبة من مجموعة Equation Group ، من خلال مقارنة شيفرة البرمجيات المسرّبة بشيفرة البرمجيات التي كشفت عام 2015 ضمن ادوات .Equation Group
 
securelist.com
 
عرضت مجموعة Shadow Brokers عينّات من الملفات التي لديها، ويبدو ان هذه العينّات تحتوي على طرق استغلال هفوات برمجية وقرصنة وبحسب Nicholas Weaver ،أستاذ علوم الكمبيوتر ومدير الأبحاث في جامعة بركلي،  الذي كتب يوم الثلاثاء شارحا  أنه من الممكن أن تكون هذه البيانات من خوادم وكالة الأمن القومي الأمريكية  "لنوعيتها و  سلسلة الأوامر التي تحويها وبالتالي لغزارتها و دقتها".
 
أشار خبراء الأمن أن  مجموع هذه الملفات تعود لحزيران/يونيو عام 2013، مما يوحي بأن مجموعة القراصنةShadow Brokers  قد فقدت  لإتصال بخوادم وكالة الأمن القومي الأمريكية في ذلك الوقت  وعلق أدوارد  سنودن  بتغريدات على "تويتر" حول التوقيت:  "معتبرا أن توقيت تسريب وثائق الحكومة مهم جدا و بأن الوكالة  قامت،كتدبير وقائي، بنقل قدراتها الهجومية الإلكترونية إلى مخدمات جديدة ، لحمايتها من الإختراق و الدخلاء"
كما علق مغردا "ان اختراق خوادم جهاز أمن امر عادي ام الغير مسبوق فهو نشر ملفاتها "
 
 
لكن هنالك تحفظات على تغريدات سنودن،  وذلك إلى أن يتم التحليل الكامل لتواريخ هذه الملفات، التي ربما يعود البعض منها لفترة زمنية ما بعد 2013 .مما يقوض نظرية ادوارد سنودن  الذي تكهن بسرعة أن تكون روسيا خلف عملية التسريب هذه .
يبقى أن قواعد المزاد لأدوات الإختراق الإلكترونية "الثمينة" هذه ما زالت غامضة. وكتب قراصنةShadow Brokers " أن المزاد سينتهي "عندما نرى  انه حان الوقت لإنهاءه".
غير ان تلك الملفات المسرّبة قد تظهر إلى العلن حتى لو قاموا أم لا القراصنة  بتسليم الأسلحة  الإلكترونية هذه إلى أعلى مزايد، فقد  أعلن موقع "ويكيليكس" على حسابه على "تويتر" توفيره لهذه الملفات قريبا.
 
 
هذا ومكن للذين يرغبون بالإطلاع على العينات التي نشرت، تحميلها من خلال دفق الـBIT Torrent.
 
يبقى السؤال هل هذه الأدوات ما زالت فاعلة ؟ و من يمكن أن يستغلها أو يشتريها؟  وفي حال كشفت نلك الملفات عن تورط الولايات المتحدة الأمريكية بعمليات  اختراق و قرصنة لدول صديقة و عدّوة ما هي التبعات الدبلوماسية و السياسية ؟
وحده المستقبل القريب يمكنه الإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها ، بعد دراسة تلك الملفات وتحليل البرمجيات التي تحتويها.
 
نايلة الصليبي

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن