اليمن: موجز يوم 2016/08/19

تصاعد مستمر للأعمال القتالية عبر الحدود غداة تقدم ميداني حكومي في تعز

أ ف ب
إعداد : عدنان الصنوي

قوات التحالف بقيادة السعودية، تدعو الى اجتماعات عاجلة مع منظمة أطباء بلا حدود لاحتواء تداعيات قرار المنظمة الدولية اجلاء موظفيها من محافظتي حجة وصعدة شمالي اليمن على الحدود مع السعودية.

إعلان

واعربت قوات التحالف عن أسفها الشديد لقرار منظمة (أطباء بلا حدود) إجلاء موظفيها من 6 مستوصفات يمنية، قائلا انه يسعى إلى عقد اجتماعات عاجلة مع المنظمة الدولية للتوصل إلى إيجاد حل لهذا الوضع.

وكانت منظمة اطباء بلا حدود اعلنت امس الخميس اجلاء طواقمها الطبية من ستة مستشفيات شمالي اليمن، احتجاجا على قصف قوات التحالف الذي تقوده السعودية منشأة تابعة للمنظمة، ما أسفر عن مقتل 19 شخصا على الاقل واصابة 24 اخرين.

ويعد الهجوم الذي استهدف الاثنين الماضي مستشفى عبس الريفي في محافظة حجة الساحلية الحدودية مع السعودية، الرابع من نوعه على منشآت تديرها المنظمة الطبية الدولية في اليمن وأكثرها دموية، منذ بدء العمليات العسكرية لقوات التحالف في مارس العام الماضي.

وقالت المنظمة في بيان لها انها قررت سحب كوادرها من المستشفيات التي تدعمها في محافظتي صعدة وحجة شمالي اليمن، لانها اصبحت "غير آمنة سواء للمرضى أو العاملين"، لكن المنظمة قالت "أن تلك المستشفيات ستظل تعمل بوجود متطوعين محليين".

الحكومة اليمنية تعترص على نشاطات بعض ممثلي الامم المتحدة التي قالت إنها لا تطابق ميثاق المنظمة الدولية والقرارات المتعلقة بحل الأزمة في البلاد.

وذكرت مواقع اعلامية موالية للحكومة، ان الخارجية اليمنية ابلغت امين عام الامم المتحدة بان كي مون، احتجاجها على لقاءات منسق الشؤون الإنسانية في صنعاء جيمي ماكغولدريك، مع الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح، واعتبرت ان ذلك مخالفا للتفويض الممنوح له من قبل وزارة الخارجية اليمنية.

البحرين تعلن عن مقتل احد جنودها المشاركين في صفوف قوات التحالف عند الحدود السعودية الجنوبية.

وتصاعدت حدة المعارك بين قوات التحالف من جهة، والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة ثانية بشكل غير مسبوق على طول الشريط الحدودي خلال الاسابيع الأخيرة.

واعلنت مصادر اخبارية سعودية عن مقتل 64 مسلحا حوثيا واسر اخرين بكمين نصبته القوات السعودية لمقاتلي الجماعة في محيط مدينة نجران.

وتحدثت تلك المصادر ان القوات البرية السعودية شنت قصفا مدفعيا كثيفا على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في قرية الحثيرة الحدودية مع اليمن، بالتزامن مع عملية تمشيط واسعة لطائرات الأباتشي على كامل الشريط الحدودي في منطقة جازان.

وكثف الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق من هجماتهم الصاروخية والمدفعية عبر الحدود اليمنية السعودية خلال الاسبوعين الماضيين.

وقتل 7 اشخاص على الاقل بسقوط مقذوفات عسكرية من الاراضي اليمنية اطلقها الحوثيون على مدينة نجران الثلاثاء الماضي.

وأفاد تقرير سعودي أمس الخميس ان عدد القذائف التي أطلقها الحوثيون على مدينة ظهران الجنوب الحدودية مع اليمن، منذ بدء العمليات العسكرية لقوات التحالف العام الماضي تجاوزت 14 ألف قذيفة.

وأشار التقرير إلى أن 90 بالمئة من تلك القذائف سقطت عشوائيا في أماكن غير مأهولة، لكن بعضا منها سقط على أحياء سكنية ومساجد ومستشفيات، ما أدى الى مقتل عدد من السكان بينهم أطفال، واغلاق مستشفى ظهران الجنوب في منطقة عسير عند الحدود مع محافظة صعدة اليمنية.

وكانت السلطات السعودية تحدثت في وقت سابق عن مقتل 500 شخص على الاقل بنيران الحوثيين وقوات الرئيس السابق على اراضيها منذ اندلاع الحرب في اذار مارس العام الماضي.

في الاثناء نفى الحوثيون تقارير سعودية تحدثت عن أسر عدد من مقاتلي الجماعة وحلفائها في نجران.

ونقلت وكالة الانباء الخاضعة للحوثيين عن مصدر عسكري موال للجماعة قوله ان الانباء عن سقوط اسرى في يد القوات السعودية بنجران غير صحيحة، لكنه قال ان لديهم معلومات مؤكدة ان السعودية استلمت عددا من مقاتلي الجماعة الأسرى لدى حلفائها في جبهة مأرب.

تعز:
القوات الحكومية وحلفاؤها تواصل تقدما مفاجئا في مدينة تعز جنوبي غرب البلاد.

وقالت مصادر عسكرية، إن القوات الحكومية وحلفاؤها استعادوا عديد المواقع الاستراتيجية عند المدخلين الغربي والجنوبي لمدينة تعز، بهجوم مباغت، أسفر عن مقتل 15 عنصر من القوات الحكومية واصابة 27 آخرين بهذه المعارك، كما قتل مدني وأصيب 6 آخرين بقذائف عسكرية من مواقع الحوثيين، وقوات الرئيس السابق شرقي مدينة تعز.

وتحدثت المصادر ذاتها عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، فيما اعلن الحوثيون عن مقتل 40 من حلفاء الحكومة وأصابة أكثر من 30 آخرين.

وتمكنت القوات الحكومية خلال الساعات الاخيرة من استعادة مواقع غراب، وتلتي الخزان والذئاب، وحدائق الصالح في محاولة جديدة لفك الحصار المفروض على المدينة منذ أبريل/ نيسان العام الماضي، لكن إنجازا حكوميا من هذا النوع يتطلب استعادة جبل هان الاستراتيجي في منطقة الضباب، على الطريق الحيوي الممتد بين تعز ومدينة عدن.

وقال المتحدث الرسمي للقوات الحكومية العميد سمير الحاج، إن قواته لاتزال تخوض معارك ضارية لاستعادة جبل هان، وتأمين طريق الضباب، وفتح الحصار عن مدينة تعز من الجهة الجنوبية الغربية.

ويتزامن هذا التقدم الميداني للقوات الحكومية مع تصعيد عسكري في جبهات القتال الداخلية في مدينة تعز، وأطراف المحافظة عند الحدود الشطرية السابقة مع محافظة لجح المجاورة، حيث يستميت الحوثيون وقوات الرئيس السابق لمواصلة تقدمهم هناك نحو طريق إمداد حلفاء الحكومة في محافظة تعز من مدينة عدن، ما سيقلل من أهمية المكاسب الحكومية في عاصمة المحافظة.

الجوف:
سلسلة غارات جوية لطيران التحالف على مواقع متفرقة للحوثيين في مديرية المصلوب غرب محافظة الجوف، على وقع معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين في المديرية الواقعة غربي المحافظة الصحراوية الحدودية مع السعودية.

صنعاء:
مقتل 4 اشخاص بغارات جوية لطيران التحالف يقول الحوثيون انها استهدفت شاحنتين محملتين بالبضائع في منطقة هران بمديرية أرحب عند الضواحي الشمالية الشرقية للعاصمة صنعاء.

الحديدة:
مقاتلات التحالف تشن سلسلة غارات جوية على مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق في منطقة الخوخة الساحلية على البحر الاحمر.

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن