سوريا

وقف إطلاق النار بين الأكراد والقوات النظامية السورية بعد مفاوضات روسية ـ كردية

أرشيف / فيسبوك

أفاد مصدر عسكري سوري أن وفدا عسكريا روسيا توصل الأحد 21 آب ـ أغسطس 2016، إلى وقف لإطلاق النار بين قوات النظام والقوات الكردية في مدينة الحسكة الواقعة في شمال شرق سوريا.

إعلان

وإثر مفاوضات استمرت 48 ساعة في الحسكة توصل الطرفان بحسب المصدر العسكري السوري إلى "الاتفاق على وقف إطلاق النار ووقف كافة الأعمال القتالية، وإعادة كافة النقاط التي سيطر عليها المقاتلون الأكراد في الأيام الأخيرة إلى القوات الحكومية، وإجلاء الجرحى والشهداء باتجاه القامشلي والذهاب إلى طاولة الحوار غدا" الاثنين.

وكانت القوات الكردية تمكنت إثر معارك ضارية خلال الليل من إجبار القوات النظامية السورية وخصوصا قوات "الدفاع الوطني" الموالية للنظام على الانسحاب من عدد من أحياء المدينة.

وأفادت صحافية فرانس برس أن سبعة مواقع كان الأكراد سيطروا عليها أعيدت إلى قوات النظام، إلا أن القوات الكردية رفضت الانسحاب من ثلاثة مواقع أخرى كانت انتزعتها من قوات النظام في حي النشوة الواقع جنوب المدينة.

وأفاد مصدر في محافظة الحسكة إن وفدا يضم مسؤولين عسكريين روسا وصل إلى مطار القامشلي برفقة قيادات من قوات "الدفاع الوطني" للمشاركة في الاجتماع مع القوات الكردية الاثنين. ولم يصدر بعد أي موقف من القوات الكردية إزاء هذا الإعلان من قوات النظام.

وكانت قوات النظام السوري وجهت الأربعاء للمرة الأولى ضربات جوية إلى مواقع للأكراد في مدينة الحسكة إثر معارك برية ضارية بين الطرفين.

وأوقعت المعارك بين الطرفين منذ الأربعاء ما لا يقل عن 43 قتيلا بينهم 27 مدنيا من ضمنهم 11 طفلا بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن