أخبار العالم

عمال منجم يقتلون نائب وزير الداخلية في بوليفيا بعد احتجازه

احتجاج عمال المناجم في باندورو في بوليفيا 25-08-2016 (رويترز)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أعلن وزير الداخلية البوليفي كارلوس روميرو مساء الخميس 25 أغسطس/آب 2016 أن نائبه رودولفو ايانيس قتل بأيدي عمال منجم كانوا يحتجزونه.

إعلان

قال روميرو في مؤتمر صحافي إن "كل المؤشرات تدل على أن نائب الوزير رودولفو ايانيس قتل بجبن ووحشية". ووصف وزير الداخلية الحادث بأنه "عمل اجرامي غير مسبوق" داعيا القضاء الى كشف كل ملابسات القضية.

توجه ايانيس إلى قرية باندورا التي تبعد حوالي مئة كيلومتر غرب لاباز، للقاء العمال الذين كانوا يغلقون طريقا منذ أيام للمطالبة بإصلاح قانون العمل، وبدء حوار معهم. لكن هؤلاء اعترضوا طريقه واحتجزوه ثم قاموا بضربه حتى الموت، كما قال وزير الدفاع ريمي فيريرا. وأضاف أن "نائب وزير الداخلية أهين وعذّب وضرب حتى الموت (...) بحسب المعلومات المتوافرة لدينا". وتابع "نحاول في مرحلة أولى استعادة جثمان ايانيس عن طريق الحوار".

قال فيريرا إن "ما بين مئة و120 شخصا أوقفوا (...) وتم كشف الذين قاموا بهذا العمل"، محذرا من أن "هذا العمل لن يمر بلا عقاب وستفرض عقوبات قانونية".

كماعبّر الرئيس الكولومبي ايفو موراليس الذي أبلغ بالحادث عن "تأثره العميق".

يغلق عمال المنجم منذ أيام محور طرق مهم للمطالبة بعقد اجتماعات نقابية. وأوضح روميرو أنهم يريدون في الواقع الحصول على موافقة لتأجير المناجم إلى شركات خاصة وأجنبية وهذا ممنوع وفق الدستور. وجرت صدامات بين قوات الأمن والمتظاهرين في الأيام الثلاثة الماضية، جرح خلالها نحو عشرين شرطيا وقتل عدد من العمال.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن