تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

نفايات لبنان اختفت سنة وعادت

فيسبوك
نص : نضال شقير
2 دقائق

عادت مشكلة النفايات في لبنان الى الواجهة من جديد في الأسابيع الماضية وذلك بعد تحركات حزبية ومدنية ضد عملية طمر هذه النفايات في مكب يقع على المدخل الشمالي لمدينة بيروت.

إعلان

رائحة النفايات عادت إلى شوارع بيروت وجبل لبنان، وذلك بعد التحرك الذي قام به حزب الكتائب اللبنانية مع بعض الأهالي والناشطين ضد عملية الطمر في مطمر برج حمود وتعرضهم لعمال شركة سوكلين المكلفة بنقل النفايات الى هذا المطمر، حيث نتج عن هذا التحرك وقف عملية الطمر في هذا المطمر وبالتالي عودة النفايات الى الشارع...
وعلى الرغم من ان مطمر برج حمود، الذي قرر إعادة فتحه ضمن خطة حكومية، وافق عليه وزراء حزب الكتائب، غير ان الحزب عاد واعترض على فتح هذا المطمر وأطلق عليه لقب «مطمر موت»، موقف حزب الكتائب الجديد دفع البعض إلى اتهام الحزب بتسيس ملف النفايات لأهداف انتخابية وهذا ما نفاه الياس حنكش عضو المكتب السياسي لحزب الكتائب

في موازاة ذلك يؤكد العديد من الخبراء والناشطين البيئيين في لبنان، إن البلد يعاني من مشكلة وعي بيئي كبيرة وعدم وجود رؤية واضحة لحل ازمة النفايات في لبنان هذا فيما يؤكد بول ابي راشد، رئيس الحركة البيئية في لبنان إن المشكلة الأساسية هي الخيارات الخاطئة لحل هذه المشكلة

إذا يمكن القول ان اللبنانيين حاليا امام خيارين احلاهما مر .... فإما نفايات الشوارع المؤقتة أو المطامر التي ستحول بعض الشواطئ اللبنانية إلى جبال نفايات دائمة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.