فرنسا

أربع مدن فرنسية مصرة على منع ارتداء البوركيني

امرأة ترتدي البوركيني على شاطئ مرسيليا ( رويترز 27-08-2016 )
إعداد : مونت كارلو الدولية

أعلن مصدر قضائي فرنسي أن رؤساء بلديات أربع مدن فرنسية سيمثلون أمام القضاء بسبب رفضهم الانصياع لقراره القاضي بالسماح بارتداء النساء لباس البحر الإسلامي البوركيني.

إعلان

 

رفعت اللجنة الفرنسية المناهضة للإسلاموفوبيا دعوى قضائية ضد مدينة نيس، وروكبرون-كاب-مارتان، ومينتون وفريجوس  في جنوب شرق فرنسا لتعليق قراراتها بحظر البوركيني، بحسب ما أعلن محامية هذه الجمعية مي سيفين غيز غيز.
  
وكانت نحو ثلاثين بلدية فرنسية قررت أخيرا حظر الدخول إلى المسابح العامة "لكل شخص لا يرتدي لباسا يحترم معايير العلمانية وقواعد النظافة وسلامة السابحين". والمقصود بهذا التحديد لباس البحر البوركيني الذي يغطي كامل الجسد من الشعر إلى القدمين.
 
  نهار الجمعة، أصدر مجلس الدولة الفرنسي، وهو أعلى سلطة قضائية إدارية فرنسية، قرارا رفض فيه الإجراء الذي اتخذته إحدى بلديات جنوب شرق فرنسا منع البوركيني واعتبره "مهددا للحريات التي تضمنها القوانين".
  
واكد المجلس أنه "في غياب مثل هذه المخاطر على النظام العام فان التأثر ومظاهر القلق الناجمة عن اعتداءات إرهابية وخصوصا اعتداء نيس في 14 تموز/يوليو الماضي (86 قتيلا) لا تكفي لتبرير إجراء الحظر قانونيا".
 
لكن رغم القرار، أعلن العديد من رؤساء البلديات تمسكهم بحظر البوركيني ومواصلة تحرير محاضر للنساء اللواتي يرتدينه، طالما لم يلغ قرارها رسميا من قبل المحاكم الإدارية.
 
 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن