ليبيا, أسلحة كيميائية

آخر مخزونات ليبيا من الأسلحة الكيميائية شحنت بكاملها الى الخارج

خبراء عسكريون يفجرون أسلحة كيميائية في طرابلس، ليبيا بإشراف الأمم المتحدة (نوفمبر 2012)
خبراء عسكريون يفجرون أسلحة كيميائية في طرابلس، ليبيا بإشراف الأمم المتحدة (نوفمبر 2012) ( أ ف ب)

قامت ليبيا بشحن كامل مخزونها المتبقي من الأسلحة الكيميائية إلى خارج أراضيها لتضمن بذلك عدم إمكانية سقوطه بأيدي جماعات متطرفة ناشطة في هذا البلد الغارق في الفوضى والعنف.

إعلان

 

وغادرت سفينة دنماركية تحت إشراف الأمم المتحدة السبت ميناء مدينة مصراتة الواقعة على بعد مئتي كيلومتر إلى شرق طرابلس ناقلة مخزون الأسلحة الكيميائية إلى المانيا، على ما أعلن مسؤولون الثلاثاء.
  
ويأتي ذلك في إطار عملية بدأتها حكومة الوفاق الوطني بمؤازرة المجتمع الدولي. وكانت الحكومة طلبت المساعدة الدولية للتخلص من الخطر الذي يشكله وجود مثل هذه الأسلحة الموروثة من نظام معمر القذافي.
  
وتخشى حكومة الوفاق الوطني أن تسقط هذه الأسلحة بأيدي تنظيم الدولة الإسلامية الناشط في هذا البلد منذ 2015.
  
واكد نائب رئيس حكومة الوفاق الوطني في طرابلس موسى الكوني لوكالة فرانس برس "تم نقل كامل مخزون ليبيا من المواد الكيميائية الخاصة بتصنيع الأسلحة إلى الخارج".
  
من جهته، أوضح مسؤول أمنى رفيع المستوى في مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) أن "الأسلحة الكيميائية الليبية التي ورثت عن النظام السابق شحنت بالكامل إلى المانيا يوم السبت على متن سفينة دنماركية من ميناء مصراتة في عملية امنية خاصة تحت إشراف الأمم المتحدة".
  
وأشار المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته إلى انه "تم شحن 23 خزانا من المواد الكيميائية" التي كان قد جرى تخزينها في منطقة الجفرة على بعد نحو 200 كلم جنوب مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) حيث تخوض القوات الحكومية معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية.
  
وتابع المسؤول الأمني "تخلصت ليبيا من ترسانتها الكيميائية وأصبحت بلدا خاليا من الأسلحة الكيميائية. نحن كليبيين لم نكن نريد هذه الأسلحة خاصة في ظل الأوضاع الأمنية الحالية ووجود داعش في المنطقة".
  
من جهته أوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية "أن الأمر يتعلق بنحو 500 طن من المواد الكيميائية السامة التي سيتم تدميرها في مونستر بالمانيا" من قبل شركة سبق وأتلفت مخزونات النظام السوري.
  
وأضاف أن هذه المواد الكيميائية التي "يمكن استخدامها لإنتاج غازات سامة (...) ستصل إلى المانيا في الأسابيع المقبلة".
                 
"خبر جيد"
  
وقد عرضت الحكومة الدنماركية منتصف آب/أغسطس خدماتها لنقل هذه الترسانة بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة الكيميائية بغية إتلافها في بلد اخر تخوفا من أن تسقط بأيدي متطرفين.
  
لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الدنماركية قال إن الحكومة "لا يمكنها (في الوقت الحاضر) تأكيد أو نفي" المعلومات الليبية.
  
وكان مجلس الأمن الدولي اعتمد في 22 تموز/يوليو قرارا لمساعدة حكومة الوفاق الوطني في ليبيا على التخلص من هذا الخطر الكيميائي.
  
وقد انضمت ليبيا إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في العام 2004 عندما وعد الزعيم الليبي الراحل العقيد معمر القذافي بهدف التقرب من الغرب، بتدمير مخزوناته من غاز الخردل السلاح الذي استخدم خصوصا إبان الحرب العالمية الأولى.
  
وتقول منظمة حظر الأسلحة الكيميائية انه تم التخلص من 55 بالمئة من مخزونات ليبيا من غاز الخردل، كما تم التخلص أيضا من الذخائر التي يمكن حشوها.
   وتحدد المنظمة ضمن الأسلحة الكيميائية المواد السامة التي يمكن استخدامها في هذه الأسلحة.
  
وقال الكوني أيضا "انه خبر جيد لليبيا، وللسلام في ليبيا، ونحن نشكر الدول التي تعاونت والأمم المتحدة".
  
وتكون حكومة الوفاق الوطني قد حققت بذلك إنجازا، فيما تلقى صعوبة في بسط سلطتها على كامل أراضي البلاد منذ تشكيلها في الربيع.
  
ولم ينجح رئيس الوزراء فايز السراج حتى الآن في الحصول على منح الثقة لحكومته في البرلمان، الذي يدعم حكومة موازية في شرق البلاد.
 
وأعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء انه دعا السراج لزيارة باريس "في الأيام المقبلة"، معبرا عن دعم المجتمع الدولي له.
  
وحتى ذلك الحين قد يعزز رئيس الوزراء الليبي موقعه مع انتصار القوات الموالية للحكومة في سرت على تنظيم الدولة الإسلامية.
  
وقال رضا عيسى المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" لوكالة فرانس برس الثلاثاء "قواتنا تعيد تمركزها اليوم في الحي رقم 1 (شمال) وتقوم بتمشيط شوارعه وذلك استعدادا للهجوم على مناطق سيطرة تنظيم داعش المتبقية في الحي رقم 3" في شرق المدينة الساحلية، مضيفا أن "الاستعدادات لتحرير كامل المدينة متواصلة اليوم ونتوقع إن يتحقق الحسم في وقت قريب جدا".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية