صحة

منظمة الصحة العالمية: تنبه من مخاطر أمراض منقولة جنسيا

الصورة من (pixabay)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أوصت منظمة الصحة العالمية في تقرير أصدرته في جنيف باعتماد علاجات ملائمة لثلاثة أمراض منقولة جنسيا في مواجهة المقاومة للمضادات الحيوية الخاصة بمعالجة هذه الأمراض.

إعلان

الأمراض الثلاثة المنقولة جنسيا هي الكلاميديا والسيلان والزهري، وتمثل مقاومتها للمضادات الحيوية "مشكلة تثير قلقا متزايدا" وفق منظمة الصحة العالمية.

في هذا السياق، قال مدير قسم الصحة الإانجابية والبحوث في منظمة الصحة العالمية يان اسكو إن "الكلاميديا والسيلان والزهري تمثل مشكلات كبرى على صعيد الصحة العامة في سائر أنحاء العالم وهي تلحق ضررا بنوعية الحياة لدى ملايين الأشخاص وتسبب اختلالات صحية خطيرة قد تكون قاتلة.

أضاف إسكو إن" التوصيات العلاجية الجديدة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية تشدد على ضرورة معالجة هذه الاصابات المنقولة جنسيا باستخدام المضاد الحيوي الصحيح بالعيار السليم وفي الوقت المناسب للحد من تفشيها وتحسين الصحة الجنسية والإنجابية".

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن 131 مليون شخص يصابون سنويا بمرض الكلاميديا و78 مليونا بالسيلان و5,6 ملايين بالزهري.

وتنجم هذه الأمراض المنقولة جنسياً عن جراثيم ويمكن عموما الشفاء منها باستخدام مضادات حيوية. مع ذلك، لا يتم تشخيص هذه الأمراض في كثير من الاحيان وبالتالي تصبح معالجتها أصعب، كما أظهرت بعض المضادات الحيوية عدم فعاليتها بسبب استخدامها الخاطئ أو المفرط.

وقد زادت المقاومة ضد المضادات الحيوية بسرعة كبيرة خلال السنوات الأخيرة ما يقلص إمكانات العلاج، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ومن بين هذه الأمراض الثلاثة، يعتبر السيلان الأكثر مقاومة للمضادات الحيوية.

وفي حال عدم تشخيص هذه الامراض المنقولة جنسيا ومعالجتها في الوقت المناسب، من شأنها أن تسبب مضاعفات خطيرة وتبعات على المدى الطويل بالنسبة للنساء، من بينها حالات حمل خارج الرحم وإجهاض تلقائي. كذلك يمكن لهذه الأمراض أن تزيد من خطر الاصابة بفيروس "السيدا" بواقع مرتين الى ثلاث مرات.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن