تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المكسيك

الرئيس المكسيكي يؤكد لترامب أن بلاده لن تساهم في كلفة بناء جدار على الحدود مع الولايات المتحدة

دونالد ترامب بضيافة الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو (رويترز 31-08-2016)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

أكد الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو الأربعاء 31 آب ـ أغسطس 2016، للمرشح للجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب خلال زيارته للمكسيك، أن مكسيكو لن تدفع المال من أجل بناء جدار على حدودها مع الولايات المتحدة.

إعلان

وكتب الرئيس المكسيكي على تويتر إثر انتهاء اللقاء "أشرت بوضوح في بداية الحديث مع ترامب إلى أن المكسيك لن تدفع" من أجل بناء الحائط الذي وعد المرشح الجمهوري بتشييده في حال انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

وفي تغريدة ثانية قال بينيا نييتو إن الحديث مع ترامب تطرق لاحقا إلى "مواضيع أخرى، وتم بطريقة محترمة".

وكان المرشح الجمهوري اعتبر أنه يحق للولايات المتحدة "بناء جدار" على الحدود مع المكسيك، وذلك خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس المكسيكي عقب اجتماعهما.

وتأتي هذه الزيارة المفاجئة لترامب تلبية لدعوة وجهها الرئيس المكسيكي الجمعة إلى المرشحين الأميركيين ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون.

وأثارت زيارة ترامب للمكسيك الكثير من الجدل بعد أن كان وصف في وقت سابق المهاجرين المكسيكيين بأنهم "مغتصبون ومجرمون".

وعاد الملياردير إلى الولايات المتحدة لعقد اجتماع انتخابي في فينيكس بأريزونا بعد ساعات فقط من مغادرة المكسيك، حيث عرض المرشح الجمهوري للبيت الأبيض خطة تتضمن تدابير بالغة الشدة حيال المهاجرين المقيمين بصفة غير شرعية في الولايات المتحدة، في خطاب أثار حماسة القاعدة الناخبة المحافظة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.