تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فنزويلا

الحكومة الفنزويلية تقول إنها أحبطت انقلابا عسكريا إثر مسيرة ضخمة للمعارضة

الشرطة الفنزويلية تواجه مظاهرات ضخمة في العاصمة كاراكاس (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

الحكومة الاشتراكية في فنزويلا الجمعة 2 أيلول ـ سبتمبر 2016، إنها أحبطت مخططا لتنفيذ انقلاب هذا الأسبوع بينما خططت المعارضة لمواصلة الضغط عقب أكبر مسيرة احتجاجية تنظمها في أكثر من عقد من الزمن بالمزيد من الاحتجاجات في الشوارع للمطالبة بإجراء استفتاء للإطاحة بالرئيس.

إعلان

وبتشجيع من المسيرات في كراكاس التي اجتذبت مئات الآلاف الخميس يعتزم ائتلاف المعارضة تنظيم المزيد من المسيرات في السابع من أيلول ـ سبتمبر للمطالبة بإجراء استفتاء ضد الرئيس نيكولاس مادورو هذا العام.

لكن مع مماطلة مجلس الانتخابات في العملية وتعهد مادورو بعدم إجراء مثل هذا التصويت في 2016 من الصعب معرفة كيف يمكن للمعارضة أن تفرض بها تنفيذ الاستفتاء.

وقال لويس فيسنتي ليون وهو مستطلع للآراء عقب مسيرات الخميس التي أطلقت عليها المعارضة اسم ’السيطرة على كراكاس’ "كان اليوم الذي أرادوه. حاشد وسلمي وملهم. لكن ذلك النجاح يترك سؤالا أساسيا دون إجابة وهو .. ماذا بعد؟"

وفي الوقت الذي أعلن فيه تحالف الوحدة الديمقراطي المعارض جدول التحركات المستقبلية بالتفصيل جمعت الحكومة دبلوماسيين أجانب اليوم الجمعة لتريهم كيف دلل اعتقال العديد من الناشطين وضبط أسلحة على أن هناك خططا للإطاحة بمادورو بالقوة.

وقال وزير الداخلية نستور ريفيرول للدبلوماسيين "أحبطنا الانقلاب الذي كان مخططا." أما وزير الخارجية دلسي رودريجيز فقال "بالأمس منعنا مذبحة." وقال ريفيرول إن اعتقال نشطاء في المعارضة هذا الأسبوع أدى لضبط أسلحة ومتفجرات في معسكر مؤقت يبعد بضعة كيلومترات عن القصر الرئاسي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.