تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فضائح الفيفا

لجنة الأخلاق المستقلة في الفيفا تباشر إجراءات قضائية ضد نائب رئيس الاتحاد القطري

عود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري (فيسبوك)

فتحت الغرفة القضائية في لجنة الأخلاق المستقلة في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الثلاثاء 6 أيلول ـ سبتمبر 2016، إجراءات قضائية ضد سعود المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري، حسب ما أكد الفيفا في بيان له.

إعلان

وأوضح البيان أن غرفة التحقيق برئاسة الألماني هانز-يواكيم ايكرت "استندت في إجرائها إلى التقرير النهائي المقدم من غرفة التحقيق".

وأضاف " التحقيقات المتعلقة بالمهندي أجريت عبر دجيمباراي بورنغار، نائب رئيس غرفة التحقيق في لجنة الأخلاق، وأن التقرير النهائي وصل إلى الغرفة القضائية في 26 آب ـ أغسطس 2016".

وتابع بيان الفيفا "بحسب الإجراءات الحالية، فقد أبلغ المهندي بالتقرير النهائي وأنه دعي لتقديم أي أدلة".

وأشار إلى أن الغرفة القضائية "لن تنشر أي تفاصل إضافية في الوقت الحالي لأسباب مرتبطة بالحقوق الخاصة وافتراض البراءة حتى تثبت الإدانة".

وكانت لجنة الأخلاق في الفيفا رفعت في 26 من الشهر الماضي توصية بإيقاف المهندي لمدة سنتين ونصف السنة بسبب رفضه التعاون مع التحقيقات.

لكنه أكد بدوره أنه قد تعاون بشكل كامل مع لجنة الأخلاق، معتبرا أن أي مراجعة عادلة "ستؤكد أنه قدم كل أوجه التعاون بصدق ونزاهة".

ويشغل المهندي منصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وهو مرشح أيضا لعضوية المجلس التنفيذي للفيفا عن قارة آسيا، بعد زيادة عدد أعضائه.

وتجري الانتخابات في الجمعية العمومية للفيفا بالعاصمة الهندية في 27 أيلول ـ سبتمبر.

ولم تكشف لجنة الأخلاق أي تفاصيل حول طلب إيقاف المهندي، لكنها أشارت إلى أن الأمر لا علاقة له بحصول قطر على استضافة مونديال 2022.

وجاء في بيان اللجنة في حينها "أن التحقيق مع المهندي يتعلق بعدم تعاونه بشكل صحيح وتقديمه المعلومات الصحيحة إلى غرفة التحقيق".

وتابعت أن هذا الإجراء كان "في إطار تحقيق آخر لا علاقة له بمنح استضافة كأس العالم 2022". وستتخذ غرفة التحقيق في اللجنة قرارا بشأن توصية المحققين فيها.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن