تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

إيرانيون يتظاهرون ضد السعودية بسبب أزمة الحج

أ ف ب

تظاهر آلاف الإيرانيين، يوم الجمعة في طهران، ضد السعودية بسبب عدم مشاركتهم في اداء فريضة الحج لهذا العام.

إعلان

كان من المفترض أن يؤدي 64 ألف حاج ايراني هذا العام الحج، لكنهم حرموا من ذلك إثر فشل مفاوضات بين البلدين.

وردد المتظاهرون شعارات ضد العائلة السعودية الحاكمة فيما رفع بعضهم لافتات كتبت عليها عبارات مناهضة للقادة السعوديين منها "لن نغفر ابدا للمملكة السعودية".

كما وضعت لافتة كبيرة، في موقع التجمع، رسم عليها سعودي بلباسه التقليدي مع عبارة "ملعونة وشريرة"، وهي العبارة التي استخدمها المرشد الاعلى للجمهورية في إيران لوصف اسرة ال سعود التي تحكم السعودية.

وانتقد رئيس منظمة الحج الايرانية سعيد احادي الجمعة السعودية واتهمها بعدم اتخاذ الاجراءات الضرورية لضمان امن الحجاج بعد حادث التدافع الكبير في موسم حج العام الماضي والذي اوقع نحو 2300 قتيل، بينهم 464 إيرانيا، قائلا "كيف يمكنكم استضافة 1,5 مليون حاج ولا تفكرون حتى في اجراءات الامن؟ (..) ان سبعة آلاف شخص من 39 بلدا استشهدوا" في موسم حج العام الماضي.

وتفيد حصيلة لوكالة الأنباء الفرنسية، اعتمدت على بيانات رسمية لمختلف الدول، لقي نحو 2300 حاج حتفهم في موسم 2015، بينهم 464 ايرانيا. وتقول الرياض أن 769 حاجا قتلوا في حين تقول إيران أنهم سبعة آلاف.

المملكة العربية السعودية تؤكد، من جانبها، أنها حسنت التنظيم وعززت أمن الحج مع تدفق نحو مليوني مسلم لأداء الفريضة.

يذكر أن هذه السنة، ستكون الأولى منذ نحو ثلاثة عقود، التي لا يشارك فيها الايرانيون في اداء فريضة الحج.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.