تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بالفيديو: أستاذ فيزياء يدرس طلابه بطريقة مبتكرة تجعل من الدروس تسلية حقيقية

فيسبوك

يعاني الطلاب والأساتذة معا من أن عملية التدريس والتعلم تنطوي على تعقيدات ومصاعب تجعل منها عملية صعبة لكلا الطرفين، الطالب والأستاذ، وخصوصا في المواد العلمية التي تتعامل مع الأرقام المجردة مثل الفيزياء والرياضيات وحتى الكيمياء.

إعلان

لذلك نادرا ما نجد طلابا يستمتعون فعلا بمتابعة دروس الرياضيات والفيزياء خصوصا في الدول العربية حيث ما تزال المناهج وطرق التدريس تعتمد على عملية التلقين إلى حد كبير. علما أن هذه المواد تحتاج من الطلاب تركيزا عاليا وقدرة على متابعة المدرس، وشغفا من نوع ما كي يتمكن الطالب من تحمل ضغط الأرقام والرموز والتعابير العلمية البعيدة في ظاهرها على الأقل عن التناول اليومي العام.

وأغلب الظن يشعر معظم معلمو المواد العلمية، خصوصا الشغوفون بمهنتم ـ بالحاجة إلى ابتكار طرق تحبب طلابهم بالمواد التي يعرفون أنها تحتاج أكثر من غيرها لقوالب تقربها من الحياة اليومية وتفاصيلها الاعتيادية كي يتمكن الطلاب من تعلمها أسرع. بعضهم يلجأ إلى تحويل الدرس على حكاية يرويها على طلابه ليستنتجو في نهايتها القوانين والقواعد، وآخر يمكن أن يحول درسا إلى مسرحية يكون هو بطلها.... إلخ من الطرق المبتكرة.

فيما يبدو وجد الأستاذ الفلسطيني محمد الشبول مفتاح سحريا للاستحواذ على انتباه طلابه وتبسيط قواعد الفيزياء وقوانين الكهرباء والقدرة والاستطاعة وفهم قوانين الطاقة الجامدة وتحبيبهم بها من خلال ربطها بكلمات بسيطة بعيدة كل البعد عن تعابير الفيزياء التقليدية، وحول هذا الاستاذ قوانين الفيزياء إلى جمل بسيطة من الحياة اليومية، وربط فهم هذه القوانين بأحداث يومية ترتبط باهتمام تلاميذه مثل معاكسة الفتيات وانشاء علاقات معهم.

شاهد الفيديو:

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن