أخبار العالم

روسيا تمنع مواقع إباحية شهيرة حفاظاً على سياستها السكانية

مونت كارلو الدولية

قامت السلطات الروسية يوم الخميس 15 أيلول/سبتمبر بحظر اثنين من أشهر المواقع الإباحية الأمريكية بحجة الحفاظ على سياستها الديمغرافية المتعلقة بالزيادة السكانية في البلاد.

إعلان

وولدت فكرة المنع في محاكم مدينتي فلاديفوستوك (شرق) وفورونيج (جنوب) قبل أن تعم باقي مناطق الاتحاد الروسي لأن مشاهدة البورنو قد تلهي الشباب عن الإنجاب. ويهدف المنع إلى حث الجمهور على العثور على زوج في "الحياة الحقيقية" والمساهمة بالتالي في زيادة عدد الولادات.

واعتبر المتحدث باسم الخدمة الاتحادية للرقابة على الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في حديث الخميس لوكالة ريا نوفوستي الرسمية الروسية أن رفع الحظر لن يكون ممكناً إلى بعد أن يغيّر الموقعان الالكترونيان المجانيان قوائم وتصنيفات المواضيع فيهما.

وفي رده على الحظر، وجه موقع Pornhub رسالة "مداعبة" إلى المسؤولين في الوكالة الروسية عبر تويتر تقول "هل ترفعون الحظر في روسيا إذا قمنا بمنحكم حساباً مميزاً في موقعنا؟". وفي مواجهة هذا الرد الساخر، غرّدت الوكالة الاتحادية بكل جدية بالقول: "نحن آسفون، لكننا لسنا في السوق وسياسة السكان ليست بضاعة للاستهلاك".

مجلة "لوبوان" الفرنسية ذكرت بالسياسة السكانية التي يتبعها الرئيس فلاديمير بوتين الذي اعتبر عام 2006 أن انخفاض عدد السكان الروس هو "المشكلة الأكثر إلحاحاً" لبلاده. وأنشأ بوتين لهذا الغرض منحاً للأمومة تصل إلى حوالي 5600 دولار لكل ولادة بعد الطفل الثاني.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن