تركيا

أردوغان يريد إنهاء "اللعبة" مع الاتحاد الأوروبي

رويترز

طالب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، يوم السبت، الاتحاد الاوروبي بإعلان موقف واضح من انضمام تركيا اليه او عدمه، وقال اردوغان مخاطبا الاتحاد الاوروبي بمناسبة بدء الدورة البرلمانية في تركيا "لقد وصلنا الى نهاية اللعبة"، معتبرا أنه لا يوجد اليوم أي عائق لتصبح تركيا دولة عضوا إذا رغب الاتحاد الاوروبي في ذلك، وقال "نحن مستعدون. يعود إليهم ان يقرروا ما إذا كانوا يريدون الاستمرار مع تركيا او بدونها".

إعلان

واعتبر الرئيس التركي أن الأوربيين تركوا بلاده تنتظر مدة 53 عاما، مما يظهر نواياهم حيال تركيا، وفق أردوغان، الذي اتهم الاتحاد الأوروبي بأنه طرف لا يريد أن يفي بوعد قطعه لتركيا. وتجدر الإشارة إلى أن مفاوضات انضمام انقرة لأوروبا بدأت رسميا في 2005.

كما انتقد اردوغان تصريحات الاتحاد الخاصة بالسياسة التركية لمكافحة الإرهاب، وأبدى أسفه لكون الاتحاد الاوروبي "يحاول ان يجعل هذه المسالة معيارا في عملية الانضمام".

وذكر الرئيس التركي بوجوب اعفاء الاتراك من تأشيرة دخول الاتحاد الاوروبي في تشرين الاول/اكتوبر، وهو "شهر سيكون مهما" بالنسبة الى علاقات بلاده مع الاوروبيين.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وقع اتفاقا مع تركيا، في آذار / مارس الماضي، لوقف تدفق المهاجرين على السواحل الاوروبية، وكان أحد شروط الاتفاق اعفاء الاتراك من تأشيرة دخول اوروبا.

لكن العلاقات بين الجانبين توترت بعد محاولة الانقلاب على اردوغان منتصف تموز/يوليو واعتبار الاخير ان زملاءه الاوروبيين لم يتضامنوا معه.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن