تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

تقدّم لكلينتون في استطلاعات "الولايات المتأرجحة"

فيسبوك/أرشيف

قبل خمسة اسابيع من الانتخابات الامريكية تمكنت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون من كسب بعض النقاط في توقعات تصويت الناخبين وبالأخص في الولايات المتأرجحة على حساب منافسها الجمهوري دونالد ترامب . ترامب الذي يعيش على وقع جدل مع ملكة جمال سابقة من شأنه أن يفقد بعض أصوات السيدات . القطب.

إعلان

استطلاعات الناخبين الأمريكيين الأخيرة أظهرت تقدما بثلاث او اربع نقاط للديمقراطية كلينتون على حساب الجمهوري ترامب وذلك بعد المناظرة التلفزيونية الأولى للمرشحين للانتخابات الرئاسية . التغير طرأ على توقعات الناخبين في عدد من الولايات المتأرجحة او ما يسمى السوينغ ستيت مثل فلوريدا ، نيفادا ، نورث كارولينا واوهايو و ايوا ، هذه الولايات التي لا تتجاوز 12 ولاية يمكنها ان تكون حاسمة خلال اقتراع الثامن من تشرين الثاني نوفمبر.

في الاثناء الملياردير الجمهوري يعيش جدلا مع ملكة جمال سابقة وصفها بالبقرة السمينة والدميمة وسيئة الأخلاق وقد اتهمت الجميلة السابقة واسمها اليسيا ماتشادو ترامب بالشخص السيء والمهين للنساء والعنصري في إشارة الى تصرفاته مع المتسابقات عندما كان يملك الشركة المسيرة للمنافسة وهذا كله من شانه ان يفقد ترامب بعض أصوات الامريكيات واصوات الهيسبانيك اللاتين على اعتبار أن ملكة الجمال السابقة هي من فنزويلا.

في المقابل الفوز بمناظرة لا يعني الفوز بالانتخابات حيث نشر نات سيلفر المتخصص في الاحصائيات والانتخابات الامريكية مقالا ذكر فيه بما حدث عام 2012 عندما فاز الجمهوري ميت رومني بالمناظرة الاولي على أوباما ثم سحقة الأخير في المناظرات التالية وفاز عليه في الاقتراع بفارق 5 ملايين صوت فقط ،علما ان 47 مليون امريكي معظمهم من البيض والرجال لم يسجلوا أصواتهم آنذاك وقد اقبلوا هذا العام على التسجيل بكثافة وكلهم مولوعون بأفكار ترامب وقد يرجحون كفته الشهر المقبل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.