إيطاليا

نظام الفصل العنصري للمراحيض في مدرسة كاثوليكية في إيطاليا

أ ف ب / أرشيف
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

أرغم طفلان مهاجران وصلا الى ايطاليا من دون صحبة اي فرد من عائلتيهما، على استخدام مراحيض منفصلة عن تلك المستخدمة من باقي التلامذة في مدرسة خاصة كاثوليكية كانا يرتادانها، وذلك نزولا عند الحاح اهل الاطفال الاخرين، على ما ذكرت وسائل اعلام ايطالية يوم السبت.

إعلان

الطفلان البالغان تسع سنوات و11 سنة، وهما مصري واثيوبي، كانا مسجلين في هذه المدرسة التي تديرها راهبات في مدينة كالياري في جزيرة سردينيا للسنة الدراسية الجديدة.

واحتج عدد من اهالي التلامذة على تسجيل هذين الطفلين بحجة المخاطر التي يشكلها وجودهما على صحة أبنائهم، بسبب احتمال نقلهما عدوى أمراض اصيبا بها في بلديهما او خلال رحلتهما الى ايطاليا، وفق صحيفة "لا ستامبا".

وعلى الرغم من تقديم شهادات طبية تؤكد أنهما لا يعانيان اي مرض، هددت عائلات اطفال كثر بسحب أبنائها من المدرسة، وهو ما قامت به بالفعل عائلتان. وقررت المدرسة حينها "في تدبير احترازي" تخصيص مراحيض منفصلة للطفلين اللاجئين.

وقالت احدى المحاميتين المكلفتين حضانة الطفلين لصحيفة "لا ستامبا" إن "رفاقهما الصغار اظهروا قليلا من التفاعل. خلال فترات الاستراحة، كانا يتعرضان للعزلة فورا لسبب لا يتعلق فقط بكونهما لا يتحدثان الايطالية"، مشيرة إلى ان "موقف الاطفال الاخرين هو بلا شك انعكاس لما يسمعونه من اهاليهم".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم