تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار اليمن 02/10/2016

اليمن: عشرات القتلى والجرحى بمعارك وغارات جوية عنيفة

مدينة الحديدة في اليمن بعد تعرضها لغارات جوية 22-09-2016 (رويترز)

قوات التحالف تتوعد باجراءات ملاحية صارمة في منطقة باب المندب بعد ساعات من اعلان جماعة الحوثيين وحلفائها تدمير بارجة بحرية قبالة سواحل ميناء المخاء عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر.

إعلان

واعتبرت قوات التحالف الهجوم على السفينة الإماراتية "مؤشرا خطيرا على توجه نحو تفيذ عمليات إرهابية تهدد الملاحة الدوليه المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب".
وقالت قوات التحالف إنها قامت فجر السبت بعملية إنقاذ لركاب مدنيين بعد استهداف "المليشيات الحوثية للسفينة المدنية سويفت التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية " في باب المندب .
وذكرت ان "السفينة كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن".

قوات التحالف أعلنت أن مقاتلاتها الجوية والبحرية "باشرت عمليات مطاردة واستهداف للزوارق التي نفذت الهجوم"، فيما توعد الناطق الرسمي باسم التحالف اللواء أحمد عسيري، "بإجراءات أكثر صرامة ودقة لضمان سلامة السفن الإغاثية التي تأتي من باب المندب".
وكان الحوثيون وقوات الرئيس السابق، اعلنوا أمس السبت تدمير بارجة عسكرية لقوات التحالف في البحر الاحمر قبالة سواحل ميناء المخاء غربي اليمن.
وبثت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثيين في وقت لاحق فيديو تسجيلي قالت إنه لعملية استهداف السفينة الاماراتية اثناء محاولتها التقدم باتجاه سواحل المخاء.
ويظهر في المقطع الذي بثته القناة عملية رصد للسفينة، قبل الهجوم الصاروخي الذي تلاه انفجار قالوا إنه للسفينة الاماراتية "سويفت.

ونقلت القناة عن مصدر عسكري قوله إن 22 فردا من مشاة البحرية الإماراتية قتلوا في الهجوم، غير أن القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية التي اكدت تعرض إحدى سفنها لحادث في باب المندب نفت "وقوع اية إصابات".
وفي أعقاب الهجوم الصاروخي على السفينة الإماراتية، ردت قوات التحالف بسلسلة غارات جوية هي الاعنف على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق على طول الشريط الساحلي للبحر الاحمر.
كما طالت الغارات مستودعات للاسلحة والصواريخ ومعسكرات تابعة للقوات الموالية للرئيس السابق في العاصمة اليمنية صنعاء.
وحسب وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين استهدفت 5 غارات منطقة الجبانة بمديرية الصليف الساحلية شمالي مدينة الحديدة، فيما ضربت 7 غارات مواقع للحوثيين في ميناء المخا غربي مدينة تعز.
وتحدث اعلام الحوثيين عن مقتل شخصين، وإصابة اخرين بغارات جوية استهدفت تجمع للصيادين في منطقة واحجة بمديرية المخا. كما أغار الطيران الحربي على زوارق صيد في ميناء الخوخة جنوبي مدينة الحديد.
وقتل مواطن وأصيب ثلاثة آخرين بغارتين جويتين يقول الحوثيون انهما استهدفتا منزلا سكنيا في مديرية الظاهر شمالي غرب محافظة صعدة على الحدود مع السعودية.
واستهدفت سلسلة غارات مواقع للحوثيين في مديريات باقم، وكتاف غربي وشرقي المحافظة التي تعد المعقل الرئيس للجماعة شمالي البلاد .
وشن الطيران الحربي 13 غارة على مديريتي ميدي وحرض بمحافظة حجة، كما شن غارة جوية على مديرية الغيل غربي محافظة الجوف.
وضربت غارات مواقع للحوثيين في مديرية صرواح غربي مدينة مأرب، ومديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء. كما استهدف الطيران امدادات للحوثيين في منطقة أملاح بين الراهدة، والشريجة جنوبي شرق تعز حسب مصادر حكومية.

منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، ستيفن أوبراين يصل صنعاء في زيارة تستغرق ثلاثة ايام للوقوف على الأوضاع الإنسانية المتدهورة جراء الصراع الدامي في البلاد.
ومن القرر أن يزور المسؤول الأممي محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر غربي اليمن، حيث دفعت الأزمة الطاحنة هناك بعشرات الآلاف الى دائرة الجوع.
وحسب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، التابع للأمم المتحدة" فإن زيارة المنسق الأممي ستستمر حتى الثلاثاء المقبل، للاطلاع على أوضاع النازحين وغيرهم ممن هم في حاجة ماسة للمساعدات الإنسانية".

انفجارات عنيفة تهز الضواحي الشمالية للعاصمة اليمنية صنعاء في اأعقاب غارات جوية استهدفت مستودعات أسلحة في مقر الكلية الحربية بمحيط مطار صنعاء الدولي.
وكانت سلسلة غارات عنيفة، هزت الضواحي الجنوبية للعاصمة عندما ضربت الوية الصواريخ بعيدة المدى، ومستودعات الأسلحة الحصينة في منطقة عطان جنوبي العاصمة صنعاء، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة أخرين، حسب اعلام الحوثيين.

مقتل 56 مسلحا من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق بمعارك متفرقة مع القوات الحكومية وحلفائها خلال الساعات الاخيرة، حسب ما افادت مصادر اعلامية موالية للحكومة.
وذكرت ذات المصادر ان 21 عنصرا من الحوثيين والقوات الموالية لهم قتلوا بهجوم عسكري واسع نجحت خلاله القوات الحكومية بمساندة طيران التحالف من احكام سيطرتها الكاملة على مديرية الغيل غربي محافظة الجوف الصحراوية الحدودية مع السعودية.
وكانت القوات الحكومية، أعلنت السبت تمكنها من دخول منطقة الغيل آخر معاقل الحوثيين في المديرية التي تحمل ذات الاسم الممتدة الى تخوم محافظتي مأرب وريف العاصمة صنعاء، اثر عملية عسكرية خاطفة.
وأقر اعلام الرئيس السابق بتقدم حلفاء الحكومة في هذه الجبهة، وذكر نقلا عن مصادر محلية أن أكثر من 10 أشخاص قتلوا بغارات جوية على تجمع للسكان في مركز مديرية الغيل.  وتحدثت المصادر الإعلامية الموالية للرئيس السابق عن تعرض منازل ومحلات تجارية لأعمال نهب واسعة.

إلى ذلك أفادت مصادر ميدانية بمقتل 8 مسلحين حوثيين بانفجار عبوة ناسفة استهدفت عربة عسكرية في مديرية الزاهر جنوبي محافظة البيضاء وسط البلاد.  وقتل 4 مسلحين حوثيين، وأصيب سبعة آخرين، بمعارك جنوبي مدينة تعز، حسب ما أفادت مصادر إعلامية موالية للحكومة. المصادر ذاتها تحدثت عن إصابة 5 من حلفاء الحكومة في تلك المعارك، فضلا عن مقتل مدني وإصابة 3 اخرين بقصف للحوثيين على أحياء سكنية وسط مدينة تعز.

وفي مديرية ميدي الساحلية شمالي غرب محافظة حجة، عند الشريط الحدودي مع السعودية، اعلنت القوات الحكومية مقتل 23 مسلحا من الحوثيين بهجوم عسكري نفذه حلفاء الحكومة لاستعادة مواقع استراتيجية في ميناء ميدي كانوا خسروها الشهر الماضي .
وقال المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة ان القوات الحكومية تمكنت خلال معارك الساعات الأخيرة، من استعادة سوق السمك، ومصنع الثلج في محيط مدينة ميدي بمحافظة حجة.
في المقابل أعلن الحوثيون عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية بقصف مدفعي وصاروخي عنيف على مواقع حلفاء الحكومة في صحراء عسيلان شمالي غرب محافظة شبوة، بمنطقة كهبوب في محافظة لحج بالقرب من مضيق باب المندب.
وفي السياق تحدث إعلام الرئيس السابق عن احراز تقدم عند البوابة الشرقية للعاصمة، باستعادة مواقع في مديرية نهم خلال معارك أمس السبت.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن