اليمن: موجز يوم الأربعاء 5 أكتوبر 2016

مجلس الأمن يحذر من تصعيد في باب المندب وحلفاء صنعاء يواصلون مشاورات تشكيل حكومة

2016
2016 قوات حكومية (أريشيف رويترز)
إعداد : عدنان الصنوي

*مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ احمد يطلب في اجتماع بسفراء الدول الراعية للعملية السياسية، دعما دوليا للضغط على أطراف الصراع اليمني، من اجل تقديم تنازلات حول مقترح أممي بهدنة إنسانية فورية، والانخراط في جولة مفاوضات جديدة.

إعلان

 

يأتي هذا في وقت أعلن فيه الحوثيون وحلفاؤهم في حزب المؤتمر الشعبي تمسكهم بحل شامل وكامل للازمة يتضمن التوافق "على مؤسسة رئاسية جديدة"، في خطوة قد تعقد فرص إعادة أطراف النزاع إلى طاولة المفاوضات خلال الشهر الحالي.
 
الموفد الدولي، اجتمع الثلاثاء في العاصمة السعودية الرياض مع سفراء الدول 18 الراعية للتسوية السياسية في اليمن، كما ناقش في لقاء منفصل مع امين عام مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني السبل الكفيلة بدفع العملية السياسية وفق المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216.
 
وفي بيان صحفي، قال الموفد الدولي أن لقاءته تناولت آخر التطورات على الساحة اليمنية ونتائج مشاوراته على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إضافة إلى الجهود والتحركات التي يعتزم القيام بها في المرحلة المقبلة من اجل التوصل إلى السلام المنشود في اليمن.
 
وأعرب ولد الشيخ احمد عن امله باستمرار الدعم الدولي للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي ينهي الأزمة اليمنية.
 
وفي خطوة استباقية، اشترط وفد الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي في بيان، عدم الذهاب إلى أي مباحثات قادمة دون التوافق "على مؤسسة رئاسية جديدة"، يستبعد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وهو ما ترفضه حكومة الرئيس هادي وحلفاؤها الإقليميون الذين يتمسكون بحل سياسي وفق القرار الأممي 2216.
 
وقال وفد حلفاء صنعاء أن "أي لقاءات أو مباحثات قادمة يجب أن تعتمد على مقترح لحل شامل وكامل من قبل الأمم المتحدة تقدمه مكتوبا بصورة رسمية كأرضية للنقاش، على أن يتضمن كافة الجوانب السياسية والاقتصادية والأمنية والإنسانية وفي مقدمتها وقف العدوان ورفع الحصار والتوافق على مؤسسة رئاسية جديدة تعنى بإصدار قرار تشكيل حكومة وحدة وطنية توافقية".
 
وأشار البيان إلى أنه إذا لم يتضمن المقترح التوافق على مؤسسة رئاسية جديدة فسيظل مجرد رؤية جزئية ومنقوصة لا يمكن أن تمثل أرضية للنقاش".
* تحالف الحوثيين والرئيس السابق يواصلون مشاورات لتشكيل حكومة أحادية الجانب في صنعاء، بعد ثلاثة أيام من تكليف الاكاديمي والقيادي في حزب المؤتمر الشعبي عبدالعزيز بن حبتور بتأليف حكومة "انقاذ وطني".
 
وقالت مصادر وثيقة الاطلاع إن بن حبتور أجري اتصالات مع قطبي التحالف والقوى الموالية لهما في مسعى لتوسيع دائرة الشراكة في سلطة صنعاء غير المعترف بها دوليا، التي تواجه اختناقات تمويلية كبيرة في رواتب الموظفين العموميين للشهر الثاني على التوالي.
 
وقالت وكالة الأنباء الخاضعة لسلطة الحوثيين في صنعاء، أن رئيس المجلس السياسي لهذا التحالف صالح الصماد، التقى اليوم الأربعاء، رئيس حكومته المكلف عبدالعزيز بن حبتور للتشاور حول الخطوط العريضة للبرنامج الحكومي ومعايير اختيار المجلس الوزاري.
 
*مجلس الأمن الدولي يدين الهجوم الذي شنه الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق على سفينة إماراتية بالقرب من مضيق باب المندب مطلع أكتوبر الجاري.
 
وأصدر مجلس الأمن بيانا، جاء فيه أن "الأعضاء يأخذون على محمل الجد التهديدات لحركة الملاحة قرب باب المندب، الذي يعد ممرا استراتيجيا مهما"، تمر منه نحو أربعة ملايين برميل من النفط الخام يوميا.
ودعت الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى وقف مثل هذه الهجمات فورا، وحثت على اتخاذ الخطوات اللازمة لتهدئة الوضع.
 
وأكد أعضاء مجلس الأمن دعمهم جهود مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الرامية إلى إيجاد حل سياسي للصراع في اليمن وتجنب المزيد من الخسائر في الأرواح.
 
وكانت وزارة الخارجية الإماراتية أصدرت الثلاثاء بيانا وصفت فيه استهداف سفينتها قبالة سواحل المخا، بالعمل الإرهابي الذي يعكس الدعم الذي تتلقاه "ميليشيات الانقلابين من قوى إقليمية لا ترغب بالسلام والوصول إلى حل سياسي لليمن".
وأدى الهجوم إلى إصابة معظم طاقم السفينة المكون من 24 بحارا ينتمون إلى 6 جنسيات، حسب مصادر إعلامية إماراتية.
 
* منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" تقول إن 350 ألف طفل لم يتمكنوا من الالتحاق بمدارسهم العام الماضي، جراء استمرار المعارك والعنف في اليمن، ما يرفع إجمالي الأطفال خارج المدرسة إلى 2 مليون طفل. *غارات مكثفة لمقاتلات التحالف على معسكرات ومواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في محيط العاصمة صنعاء ومحافظات صعدة والجوف وتعز ومأرب. 
 
واستهدفت غارات جديدة الوية الصواريخ بعيدة المدى في منطقة عطان جنوبي العاصمة، كما ضربت أهدافا عسكرية في مديرية بني مطر غربي مدينة صنعاء.
وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب ثلاثة أخرين بجروح خطيرة بغارة جوية يقول الحوثيون إنها استهدفت سيارة في مديرية المتون غربي محافظة الجوف.
وأغار الطيران على مواقع للحوثيين في مديريات كتاف وباقم والظاهر في محافظة صعدة، عند الشريط الحدودي مع السعودية.
 
كما استهدفت مقاتلات التحالف مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية عبس الساحلية على البحر الأحمر شمالي غرب محافظة حجة.
وطالت غارات أخرى مواقع للجماعة في مديريتي المخا وحيفان غربي وجنوبي محافظة تعز.
كما شن الطيران الحربي أكثر من عشر غارات جوية على مديرية صرواح غربي محافظة مأرب.
وأغارت مقاتلات التحالف على مواقع للحوثين في مديرية خمر شمالي محافظة عمران، وأخرى في مدينة ذمار، حوالى 100كم جنوبي صنعاء.
 
مأرب:
*منظومة الدفاعات الجوية لقوات التحالف تعترض صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة مأرب، شرقي اليمن.
وتبنى الحوثيون الهجوم الصاروخي، وقالت مصادر في الجماعة ان الهجوم استهدف تجمعات لحلفاء الحكومة في وادي الربيعة بمديرية صرواح غربي مدينة مأرب.
وتشهد مديرية صرواح معارك ضارية، حيث تقول القوات الحكومية إنها أحرزت تقدما بقطع خط الإمداد الرئيس للحوثيين بين العاصمة صنعاء ومركز المديرية الذي لايزال تحت سيطرة مقاتلي الجماعة.
 
في المقابل قال الحوثيون إن عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف القوات الحكومية بمحاولة تقدم نحو مواقع الجماعة وحلفائها في مديرية صرواح.
كما ذكرت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثين أن مقاتلي الجماعة دمروا ناقلتين سعوديتين تحملان أسلحة وزيوت للدبابات في المدخل الجنوبي لمدينة مأرب.
 
صنعاء:
* الحوثيون يعلنون صد محاولة تقدم لحلفاء الحكومة في مديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة اليمنية صنعاء، بالتزامن مع سلسلة غارات عنيفة لمقاتلا التحالف على مقاتلي الجماعة في المديرية الاستراتيجية الواقعة عند مفترق طرق بين ثلاث محافظات شمالي وشرقي صنعاء.
 
  

 

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن