تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

رئيس كولومبيا يهدي نوبل للسلام إلى ضحايا النزاع في بلاده

رويترز

اهدى الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الجمعة جائزة نوبل للسلام التي نالها الى "كل الكولومبيين وخصوصا الملايين من ضحايا" النزاع المسلح الذي يمزق بلاده منذ اكثر من نصف قرن.

إعلان

وقال سانتوس من القصر الرئاسي في بوغوتا "اتوجه بالشكر الجزيل ومن كل قلبي لنيل هذه الجائزة المشرفة. انا انالها ليس باسمي وانما باسم كل الكولومبيين وخصوصا ملايين الضحايا الذين سقطوا في هذا النزاع الذي نعانيه منذ اكثر من خمسين عاما".

واضاف في خطاب متلفز "ايها الكولومبيون، هذه الجائزة لكم. انها للضحايا ولكي لا تسقط اي ضحية اضافية ولا اي قتيل، علينا ان نتصالح وان نتحد لانهاء هذه العملية والبدء ببناء سلام مستقر ودائم".

وكان سانتوس وقع اتفاق سلام تاريخيا مع زعيم القوات المسلحة الثورية (فارك) لكن الكولومبيين رفضوه في استفتاء نظم الاحد.

واضاف الرئيس الكولومبي الذي بدا عليه التأثر وكان يمسك بيد زوجته ماريا كليمنسيا رودريغيز ان هذه الجائزة "هي تحية لكل هؤلاء الذين ساهموا كثيرا في وصولنا الى هذا السلام الذي كنا نأمل به دائما ولمفاوضي الطرفين وكذلك للعديد من الاشخاص الاخرين ومؤسسات ساندتنا في هذه العملية".

وتابع "اتلقى هذا التكريم بتواضع شديد واعتبره تفويضا لمواصلة العمل بدون هوادة من اجل سلام كل الكولومبيين".

وقال سانتوس "ساكرس لهذه الغاية كل جهودي لبقية ايام حياتي. السلام قريب ان شاء الله والسلام ممكن" وسط تصفيق الصحافيين الحاضرين.

واوضح ان ابنه مارتن ايقظه في وقت مبكر جدا لكي يبلغه بقرار لجنة نوبل النروجية منحه جائزة نوبل للسلام.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن