تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

تركيا: رجل وامرأة يفجران عبوات ناسفة بعد حصارهما من قبل الشرطة

رويترز

أقدم رجل وامرأة على تفجير عبوات ناسفة كانت في حوزتهما خلال عملية الشرطة التركية في أنقرة، وذلك بعدما أمرهما الشرطيون بتسليم نفسيهما، على ما أفادت وكالة الأناضول المؤيدة للحكومة السبت.

إعلان

وأوضحت الوكالة أن الرجل والمرأة فجرا عبوات كانا أعداها لتفخيخ سيارات، مشيرة إلى مقتلهما.

ولم ترد تقارير فورية عن صابات أخرى في الانفجار الذي وقع صباح السبت 8 تشرين الأول ـ أكتوبر 2016، في ضواحي المدينة.

ورجح محافظ أنقرة أركان توباكا في حديثه إلى الصحافيين في مكان التفجير أن تكون للرجل والمرأة صلات بحزب "العمال" الكردستاني، مشيرا إلى أن الشرطة بدأت عملية السبت للبحث عن المشتبه بهما بعد أن وصلتها معلومات استخبارية من محافظة ديار بكر الكردية (جنوب شرق).

ونقلت وكالة الأناضول عنه قوله إن "المواد المستخدمة، و(طريقة) التصنيع وكيفية الإعداد لذلك، تشبه قليلا (أسلوب) حزب العمال الكردستاني".

وقال توباكا في تصريحات تلفزيونية إن الرجل الذي فجر نفسه يتحدر من محافظة بينغول الشرقية، والمرأة لا تزال مجهولة الهوية.

وأضاف أن السلطات تبحث عن مشتبه به ثالث، قائلا إن "ما أثار الاهتمام" هو أن المفجرين علقا العلم التركي على سيارتهما.

ويخوض متمردو حزب "العمال" الكردستاني نزاعا مسلحا ضد الجيش التركي منذ 1984 وتعتبره أنقرة وواشنطن والاتحاد الأوروبي "منظمة إرهابية".

وتجددت أعمال العنف السنة الفائتة بعد وقف هش لإطلاق نار دام عامين.

وتبنى تنظيم "صقور حرية كردستان" في تركيا الذي يعتبر مقربا من حزب "العمال" الكردستاني، الجمعة هجوما استهدف الخميس مركز شرطة باسطنبول.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن