بلجيكا ـ فرنسا

تقرير سري: الشرطة البلجيكية فوتت 13 فرصة لكشف منفذي اعتداءات باريس

أرشيف / فيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز

أفاد تقرير أمني سري داخلي أجرته الشرطة البلجيكية أن جهازها فوت 13 فرصة لكشف منفذي اعتداءات باريس، بحسب التقرير الذي نشرت صحيفة فلمنكية مقاطع منه السبت.

إعلان

ويقول التقرير الذي نشرت صحيفة "ديتيد" مقاطع منه، إن الشرطة البلجيكية كان بحوزتها منذ شباط ـ فبراير 2015 اتصالات هاتفية بين أشخاص يشتبه بصلتهم بالإرهاب وصلاح عبد السلام العنصر الوحيد الذي لا يزال حيا بين المسلحين الذين نفذوا اعتداءات 13 تشرين الثاني ـ نوفمبر 2015 بباريس. ولم تعلق الشرطة على هذه المعلومات حتى الآن.

وست من الفرص الـ 13 التي ضاعت سببها نقص الموظفين. كما تجاهلت الشرطة البلجيكية طلبا من السلطات الإسبانية بشأن الأخ الاكبر لصلاح عبد السلام، ابراهيم عبد السلام وذلك بعد أن زار إسبانيا في آذار ـ مارس 2015.

وبعد ثمانية أشهر من تلك الرحلة فجر ابراهيم عبد السلام نفسه في مقهى باريسي مساء الاعتداءات. ولم يأت الرد البلجيكي على الطلب الإسباني إلا بعد الاعتداءات.

كما لم يتم استغلال معلومات بشأن الانتحاري بلال الحدفي لمدة ستة أشهر بسبب نقص المحققين.

كذلك، احتفظت النيابة العامة المركزية البلجيكية لفترة طويلة بمعلومات سرية من دون أن تستغلها بشأن هجمات في غرب أوروبا بقيادة عبد الحميد أبو عود.

وهذا التقرير الذي أعدته "لجنة بي" وتم تسريب مقاطع منه، يظهر الخلل في أسلوب التحقيق في بلجيكا حول منفذي اعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا.

ومن المقرر أن يحال التقرير على لجنة خاصة في البرلمان البلجيكي، بحسب الصحيفة الفلمنكية.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | رويترز
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن