تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قطر

هل تجوز إقامة سباق الدراجات في قطر ؟؟

شعار سباق الدراجات في قطر (فيسبوك)

تواجه كأس العالم للدراجات الهوائية على الطريق في قطر، الاولى التي تقام في منطقة الشرق الاوسط، انتقادات مثيرة للجدل تتعلق بالحرارة المرتفعة والغياب شبه الكامل للمتفرجين.

إعلان

يقام السباق في الجزيرة الاصطناعية "اللؤلؤة"، بين المرسى والبنايات الفاخرة. وتطرح درجة الحرارة، التي تتخطى الثلاثين درجة مئوية في العاصمة القطرية، مشكلة التأقلم بحسب الوفود والمتسابقين.

فهل اقامة سباق للدرجات في حرارة تتخطى 30 درجة أمر خطير؟، الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية وضع بروتوكولا لدراسة الظروف و الدراجون تناولوا كبسولة لتحديد درجة حرارة الجسم بدقة.
ولم يحدد الاتحاد الدولي حدا اقصى لدرجة الحرارة يمكنه بعده من اتخاذ اجراءات معينة، كخفض مسافة السباق تحديدا. ويتفق المختصون عموما على ان 38 هي درجة الحرارة الخارجية الاقصى للسلامة. ولكن في الماضي هناك مراحل في جولات رئيسية اقيمت في ظل درجات حرارة مرتفعة.

كانت مسألة المناخ ايضا موضوع جدل كبير يتعلق بكأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها قطر، فبعد اشهر من الجدل، قرر الاتحاد الدولي (فيفا) اقامة مونديال 2022 بين شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الاول/ديسمبر لتجنب درجات الحرارة المرتفعة في الموعد المعتاد للنهائيات في فصل الصيف.

توجد بعض الاعلام الوطنية قرب خط النهاية، مع عدد قليل من المشجعين الاجانب الذين قاموا برحلة طويلة من اوروبا، قلب رياضة الدراجات في العالم، الى شبه الجزيرة العربية: ففي الدوحة، الحماس محدود جدا لرياضة غريبة عن التقاليد المحلية، باستثناء جولة سباق قطر للمحترفين الذي يقام في شباط/فبراير.

ووفاء لشعاره "العولمة"، فان الاتحاد الدولي للدراجات اعلن عبر رئيسه براين كوكسون تلقيه مبلغ 10 ملايين فرنك سويسري (2ر9 مليون يورو) عن هذه البطولة، وهو يفضل التأكيد على التجديد الجذري التي تمثله. فبعد الاميركيتين، الجنوبية (منذ 1977) والشمالية (1986)، واسيا (1990)، واوقيانيا (2010)، فانه دور الشرق الاوسط لاستضافة المسابقة السنوية الكبرى.
ويقول الدراج البلجيكي افرمايت "نفتقد الاجواء الجماهيرية قليلا. فهنا، لم نر المشجعين اثناء التدريبات".

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن