تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

وزير الدفاع الروسي يعلن وقف الغارات على حلب

فيسبوك / أرشيف

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن الجيشين السوري والروسي أوقفا الغارات على مدينة حلب اعتبارا من الساعة 7,00 ت غ الثلاثاء، في خطوة هدفها ضمان تطبيق الهدنة لمدة ثماني ساعات الخميس.

إعلان

وقال الوزير خلال اجتماع لهيئة الاركان الروسية "اليوم ومنذ الساعة العاشرة (7,00 ت غ) صباحا توقفت ضربات الطيران الروسي والسوري" مضيفا أن هذا الوقف المبكر للغارات "ضروري من أجل تطبيق الهدنة الإنسانية" التي ستتيح للمدنيين مغادرة حلب الخميس.

وأوضح أن وقف الغارات "يضمن سلامة خروج المدنيين عبر ستة ممرات ويحضر لإجلاء المرضى والجرحى من شرق حلب".

وأضاف وزير الدفاع الروسي "في الوقت الذي تبدأ فيه هذه الهدنة الإنسانية، ستنسحب القوات السورية إلى مسافة كافية تمكن المقاتلين من الخروج من شرق حلب مع أسلحتهم" عبر ممرين خاصين بينهما طريق الكاستيلو. وتابع "نطلب من حكومات الدول التي لها نفوذ على القسم الشرقي لحلب أن تقنع قيادييه بوقف المعارك ومغادرة المدينة".

والاثنين أعلن الجيش الروسي عن تلعيق القصف الروسي والسوري لمدة ثماني ساعات الخميس في حلب في إطار هدنة إنسانية. وقال الجنرال الروسي سيرغي رودسكوي الاثنين إن "القوات الروسية والسورية ستوقف خلال هذه الفترة الغارات الجوية وكل عمليات القصف الأخرى".

وبحسب سيرغي شويغو فإن وقف الغارات الجوية اعتبارا من الثلاثاء يمكن أن يساعد في نجاح محادثات تتمحور حول "الفصل بين المعارضة المعتدلة والإرهابيين في حلب" التي يفترض أن تبدأ الاربعاء في جنيف كما قال.

ومساء الاثنين أعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن تركيا وقطر والسعودية وافقت على المشاركة في محادثات مع الأميركيين والروس لإحراز تقدم في هذا الموضوع.

وقال تشوركين إن هذه الدول الثلاث "أعربت عن عزمها على العمل بصورة دؤوبة مع هذه الفصائل المعارضة المعتدلة كي
تنأى بنفسها" عن جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها بتنظيم القاعدة). وأشار وزير الدفاع الروسي إلى تواجد ضباط روس في جنيف للمشاركة في هذه المحادثات.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن