تخطي إلى المحتوى الرئيسي
معركة الموصل

جنرال أميركي يقول: قادة من تنظيم "داعش" يغادرون الموصل

( أرشيف)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن جنرال أميركي من التحالف الدولي يوم الأربعاء 19 أكتوبر 2016 أن قادة من تنظيم الدولة الإسلامية بدأوا يغادرون الموصل التي تتعرض لهجوم تشنه القوات العراقية لاستعادتها متوقعا أن يبقى فيها جهاديون أجانب لخوض المعارك.

إعلان
 
وقال الجنرال غاري فوليسكي المسؤول في التحالف الدولي ضد الجهاديين عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة من بغداد "لقد شهدنا حركة" لمسؤولين ومقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية خارج المدينة في حين أن مقاتلين أجانب هم "الذين سيبقون فيها وسيحاربون".
  
ويقدر أن هناك ما بين ثلاثة آلاف وخمسة آلاف مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة، وهي غير محاصرة بالكامل من قبل القوات العراقية المدعومة من التحالف الدولي.
  
وبالتالي يمكن للجهاديين أن يفروا عبر الغرب نحو مدينة تلعفر العراقية أو نحو سوريا.
  
وحذر الجيش الروسي اليوم من خروج الجهاديين الموجودين حاليا في العراق إلى سوريا.
  
وبحسب الجنرال الأميركي فوليسكي "هناك مؤشرات إلى أن مسؤولين (من تنظيم الدولة الإسلامية) غادروا" المدينة مضيفا "نقول لتنظيم الدولة الإسلامية أن قادتهم يتخلون عنهم".
  
وأوضح الجنرال الأميركي أن الجهاديين الأجانب هم الذين سيخوضون المعركة ضد القوات العراقية.
  
وقال "نعتقد انهم هم من سيبقى ويقاتل" في المدينة "لان ليس لديهم أي مكان اخر للذهاب إليه. من الصعب بالنسبة إليهم أن يختلطوا بالسكان المحليين".
  
ولفت إلى أن العراقيين سيراقبون كل شخص يغادر الموصل مؤكدا أن محاولات المقاتلين الأجانب الاختلاط بين النازحين لن تنجح.
 
وواصلت القوات العراقية الأربعاء تقدمها نحو الموصل وتستعد خصوصا لاستعادة بلدة مسيحية كبرى تقع قربها ما سيشكل تقدما كبيرا.
  
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.