تخطي إلى المحتوى الرئيسي
معركة الموصل

بعد الموصل، الرقة أرض المعركة المقبلة

القوات العراقية بعد تحري قرية جنوب مدينة الموصل ( رويترز 21-10-2016)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن أن على التحالف الدولي استعادة مدينة الرقة السورية من تنظيم الدولة الإسلامية بعدما يكون انتهى من استعادة الموصل العراقية.

إعلان

قال بلينكن إن تنظيم الدولة الإسلامية يخطط في الرقة للهجمات الخارجية والرقة هي العاصمة الحقيقية لهذا التنظيم واعترف بان باريس كانت على حق عندما شددت على المسار السوري من اجل التصدي للجهاديين، في إشارة إلى تصريحات للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ووزير خارجيته جان مارك ايرولت على ضرورة الاستعداد لمعركة استعادة الرقة.
 
تقع الرقة، معقل التنظيم في سوريا، على ضفة نهر الفرات وتبعد حوالي مئة كيلومتر عن الحدود التركية. ويعيش فيها أكثر من 200 ألف نسمة.
 
في بداية النزاع قاتلت الفصائل المعارضة في خندق واحد مع جهاديي ما كان يعرف وقتها بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في خندق واحد ضد قوات النظام السوري. وفي آذار/مارس العام 2013 أصبحت الرقة أول مركز محافظة يخرج عن سيطرة النظام بعدما نجحت الفصائل المعارضة المتحالفة مع جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام بالسيطرة عليها.
 
  اندلعت معارك عنيفة بين الطرفين في بداية شهر كانون الثاني/يناير العام 2014 انتهت بسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على كامل مدينة الرقة في الرابع عشر من الشهر ذاته. وواصل بعدها التنظيم المتطرف انتشاره في سوريا والعراق.
بعد خمسة أشهر من استيلائه على الرقة سيطر تنظيم الدولة الإسلامية في حزيران/يونيو 2014 على الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية وكان يعيش فيها وقتها حوالي 1,5 مليون نسمة.
من الموصل، أعلن زعيم التنظيم الجهادي أبو بكر البغدادي في 29 حزيران/يونيو 2014 "الخلافة الإسلامية".
 
في آب/أغسطس العام 2014، سيطر الجهاديون على كافة محافظة الرقة الغنية بالحقول النفطية وحقول القطن والقمح، وسيطروا على مطار الطبقة فيها بعدما قتلوا 170 جنديا سوريا.
  
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.