تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

عضو في أكاديمية "نوبل" ينتقد "فظاظة وتعجرف" بوب ديلان

رويترز

حمل عضو مرموق في الاكاديمية السويدية على التصرف "المتعجرف" لبوب ديلان الذي لزم صمتا مطبقا منذ اعلان فوزه بجائزة نوبل للاداب في 13 تشرين الاول/اكتوبر.

إعلان

فديلان البالغ 75 عاما لم يرد على الاتصالات الهاتفية المتكررة للاكاديمية ولم تكن له اي ردة فعل على منحه نوبل الاداب فيما الهب القرار شبكات التواصل الاجتماعي مع انقسام رواد الانترنت بين مؤيد ومعارض.

وقال عضو الاكاديمية بار بير فاستبرغ الذي اورد تصريحه التلفزيون السويدي العام "اف في تي"، "هذا الامر ينم عن فظاظة وتعجرف".

وكان ديلان احيا في اليوم الذي منح فيه الجائزة حفلة في لاس فيغاس اكتفى فيها بالغناء من دون التعليق علنا على المكافأة. ومن ثم انهى حفلته منشدا اغنية لفرانك سيناترا بعنوان "واي تراي تو تشينج مي ناو؟" (لم محاولة تغييري الان؟) في اشارة مبطنة ربما الى نفوره المعروف من وسائل الاعلام.

ونشر حسابه عبر خدمة تويتر حيثيات قرار الاكاديمية السويدية وتهاني الرئيس الاميركي باراك اوباما.

واكد بير فاستبرغ "هذا وضع غير مسبوق بتاتا لكن يمكنه ان يقيم اتصالا قبل المراسم" في اشارة الى المراسم الرسمية التي تقام لتسليم الجوائز الى الفائزين في العاشر من كانون الاول/ديسمبر في ستوكهولم.

وعلى مدونته كتب انديرس باراني عضو الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم التي تمنح جوائز نوبل العلمية ان البرت انشتاين تجاهل ايضا اعضاء الاكاديمية بعد نيله جائزة الفيزياء في العام 1921. وفي العام 1964 رفض الكاتب والفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر كليا جائزة الاداب.

الا ان الرفض لا يؤثر بشيء اذ ان اسم الفائز يحفر في الرخام في سجل نوبل على ما قالت الكاتبة ورئيسة تحرير الصفحات الثقافية في صحيفة "افتوبلاديت"، آسا ليندربرغ التي تظن ان ديلان لن يأتي لتسلم جائزته في ستوكهولم خصوصا بعد تصريحات بير فاستبرغ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.