فرنسا

صدامات في مخيم كالييه الفرنسي عشية اجلاء المهاجرين منه

مخيم اللاجئين في كاليه (رويترز)
إعداد : مونت كارلو الدولية

اندلعت صدامات في مدينة "كاليه" بشمال فرنسا بين الشرطة ومتظاهرين من المهاجرين المقيمين في المخيم الذي تعتزم السلطات الفرنسية إخلاءه غدا..

إعلان

قبل ساعات قليلة فقط من بدء تنفيذ السلطات الفرنسية عملية إخلاء مخيم كاليه للمهاجرين غير الشرعيين المحاذي لبريطانيا،شهد محيط المخيم مناوشات بين قوات الأمن الفرنسية وعشرات المهاجرين، استخدمت فيها الحجارة والقنابل المسيلة للدموع.

الشرطة الفرنسية استخدمت قنابل الغاز لتفريق حشود من المهاجرين المحتجين وقامت بتوزيع آلاف المنشورات الورقية التي تخبر المهاجرين بضرورة مغادرة المعسكر قبل أن تقوم الجرافات بجرفه. وحسب الصحف ووسائل الإعلام الفرنسية، قام عشرات المهاجرين بإلقاء الحجارة على عناصر الشرطة مما اضطرهم لاستخدام قنابل الغاز والهراوات لتفريقهم.
تأتي هذه المناوشات رفضا لعملية توزيع قاطني هذا المخيم على مختلف مراكز الاستقبال والتوجيه في فرنسا باستثناء كورسيكا وباريس الكبرى والتي تبدأ هذا الاثنين. وقد كانت السلطات الفرنسية تأمل ألا تتجاوز عملية تفكيك المخيم عشرة أيام، وأن تمر في هدوء وفي أفضل الشروط، ولذلك يستعد ألف وخمسمائة شرطي ودركي لتنفيذ عملية إخلاء قرابة العشرة الاف لاجئ ومهاجر.

تتزامن هذه العملية مع بدء بريطانيا استقبال عشرات الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بأقارب بالغين من المخيم، هذا فيما تقول الحكومة الفرنسية إنها ستقوم بتوزيع المهاجرين الموجودين في المخيم على مراكز إيواء أخرى في مختلف أنحاء البلاد قبل البدء في تلقي وفحص طلبات اللجوء.

 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن