الشرق الأوسط

سوريا: مقتل 16 مدنياً في غارات على إدلب

رويترز

قتل 16 مدنيا على الاقل بينهم ثلاثة اطفال، معظمهم جراء غارات لم يعرف اذا كانت سورية ام روسية، استهدفت الاثنين مناطق عدة في محافظة ادلب في شمال غرب سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

إعلان

واحصى المرصد "مقتل سبعة مدنيين، بينهم طفل وامرأتان جراء غارات على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي"، بالاضافة الى "مقتل سبعة اخرين بينهم طفلان واربع نساء جراء غارات استهدفت بعد منتصف الليل بلدة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي".

كما تسبب قصف صاروخي لقوات النظام السوري الاثنين على بلدة كفرعويد في منطقة جبل الزاوية في جنوب غرب ادلب، بمقتل رجل وامرأة، وفق المرصد السوري.

وقال مراسل لفرانس برس زار بلدة كفرتخاريم صباحا ان الغارات استهدفت بعد منتصف الليل ثلاثة ابنية سكنية، بالاضافة الى مبنى يضم مركزا للادارة المحلية التابعة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وصالة رياضية.

واظهرت مقاطع فيديو جرافة تعمل على رفع الانقاض في الشارع فيما يعمل متطوعون من الدفاع المدني على البحث تحت الركام.

وقال ابو محمد وهو يقف امام ركام احد الابنية المدمرة بالكامل لفرانس برس "بيت اختي هنا وهي وابنتها استشهدتا وعائلة اخرى باكملها.. هذا ما حدث معنا"، جازما انه "لا يوجد مقر عسكري هنا، المقرات العسكرية كلها موجودة خارج البلدة".

وتسيطر فصائل جيش الفتح الذي يضم جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها عن تنظيم القاعدة) وفصائل اسلامية اخرى بينها حركة احرار الشام الاسلامية على كامل محافظة ادلب، باستثناء بلدتي الفوعة وكفريا، ذات الغالبية الشيعية، المحاصرتين.

ويقتصر وجود قوات النظام في البلدتين على مسلحين موالين لها.

وتتعرض محافظة ادلب منذ الخميس لغارات كثيفة وقصف مدفعي من قوات النظام، تسبب وفق المرصد السوري بمقتل 44 مدنيا على الاقل بينهم تسعة اطفال وعنصر من الدفاع المدني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم