تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

الأمم المتحدة قلقة من إجبار سنة كركوك على المغادرة

نازحون,عراقيون ,من مدينة الموصل (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها الشديد اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر 2016 إزاء إجبار السلطات الكردية 250 عائلة نازحة من العرب السنة على مغادرة كركوك بعد هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية على المدينة ووصفت الخطوة بأنها عقاب جماعي.

إعلان

 
منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ليز جراند قالت إن الأمم المتحدة تشعر بقلق شديد إزاء هذا الإجراء الذي جاء قبل أيام من نزوحجماعي متوقع في مدينة الموصل. وأضافت أن النازحين غادروا المدينة متجهين إلى محافظات قريبة مثل صلاح الدين والأنبار وديالى.
 
من جهته قال أحد العاملين في مجال المساعدات الإنسانية إنه تم إحصاء أكثر من 250 ألف أسرة وهي تغادر من نقطة تفتيش رئيسية في طريقها إلى خارج المدينة، وأضاف أن بعضهم يتجهون إلى مخيمات أخرى للنازحين والبعض يحاولون العودة لديارهم.
 
تأتي هذه الخطوة عقب اشتباه السلطات كركوك في أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين هاجموا كركوك يوم الجمعة الماضي تلقوا مساعدة من خلايا سنية نائمة وهو الأمر الذي نفته ليز غراند حيث قالت إن الأمم المتحدة ليس لديها دليل على أن الأسر ساعدت تنظيم الدولة الإسلامية لكن توقيت هذا الأجراء يشير إلى أن السلطات اتخذت ذلك ذريعة لإجبارهم على الخروج.
 
يذكر أن محافظة كركوك تعتبر محل نزاع كبير في العراق بسبب تركيبتها السكانية
المعقدة التي تتكون من العرب والأكراد والتركمان والمسيحيين.
 
إعداد مليكة عبددو
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.